الخلفي يعلن مجموعة من المشاريع الكبرى في اليوم الوطني للمجتمع المدني

الخلفي يعلن مجموعة من المشاريع الكبرى في اليوم الوطني للمجتمع المدني
الأربعاء, 13. مارس 2019 - 14:33
مليكة الراضي

قال الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، بمناسبة اليوم الوطني للمجتمع المدني الذي يصادف 13 مارس من كل سنة، إنه ستُعطى المدة الكافية لتلقي ترشيحات جائزة المجتمع المدني، مشيرا إلى أنه سيفتح المجال لتلقي الترشيحات طيلة أربعة أشهر سواء تعلق الأمر بمبادرات الجمعيات الوطنية أو المحلية أو جمعيات مغاربة الخارج أو تعلق الأمر بالشخصيات المدنية.

وأضاف الخلفي الذي كان يتحدث اليوم الأربعاء 13 مارس 2019، خلال اجتماع لجنة تنظيم جائزة المجتمع المدني، بمقر الوزارة، أن جائزة المجتمع المدني هي تعبير عن الشكر والتقدير لدور المجتمع المدني في النهوض بالحقوق والحريات ومواجهات تحديات التنمية، وكذا العمل على تعزيز جهود المغرب تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس من أجل الالتحاق بمسار الدول الصاعدة.

وأردف "سعيد بأن نحتفل عبر الجائزة بعطاءات الحركة الجمعوية ببلدنا"، مضيفا "أوجه رسالة شكر وتقدير لمئات الآلاف من المتطوعين، كما أوجه رسالة شكر وتقدير لعشرات الآلاف من الجمعيات التي تشتغل في العالم القروي والتي تترافع عن قضايا الوطن في المناسبات والمحافل الدولية وتشتغل من أجل مواكبة التحولات ومواجهة التحديات التي تواجه بلدنا في مساره من أجل التنمية والديموقراطية".

وأبرز الوزير، أن اليوم الوطني للمجتمع المدني، يشكل مناسبة للإعلان عن المرحلة الثالثة لبرنامج التكوين وتعزيز قدرات المجتمع المدني في الديموقراطية التشاركية، وهو برنامج يضيف الوزير، تم اطلاقه في 2017 واستهدف 1200 جمعوية على المستوى الوطني، مشيرا إلى أن هذه المبادرة بالإضافة إلى تكوين الفاعلين تشمل أيضا تكوين المكونين، وقال إنه خلال هذا الأسبوع سيتم فتح الترشيحات لتلقي الدورات الخاصة بالديموقراطية التشاركية.

وأفاد المتحدث ذاته، أنه بهذه المناسبة، تم اعتماد البرنامج الخاص بتعزيز قدرات الفاعلين الجمعويين في مجال الولوج إلى المعلومة والانخراط في تنزيل مقتضيات برنامج الحكومة، وهو البرنامج يضيف الوزير، الذي تقدمت في إطاره الوزارة بأربع مبادرات تم قبولها جميعها ومنها المبادرة المتعلقة بالولوج إلى مجال السمعي البصري والتملك للمقتضيات القانونية المؤطرة لهذا المجال ضمن رؤية تتعلق بالتحول الرقمي.

كما تم الاعلان في اللقاء ذاته، عن برنامج الوزارة المتعلق بتعزيز دور المجتمع المدني كرافعة لتجديد النموذج التنموي، حيث أشار الخلفي، إلى أنه سيتم في اطار برنامج الوزارة المتعلقة باليوم الوطني للمجتمع المدني، الاعلان عن نتائج التشاور  العمومي المتعلق بالجمعيات والتشغيل ودورها في محاربة البطالة وتحسين القابلية للتشغيل وهي العملية التي ساهمت فيها أزيد من 120 جمعية.يؤكد الخلفي.

وبهذه المناسبة، أكد الخلفي، على انخراط الوزارة في تعزيز وتشجيع قيم التطوع، وذلك بعد إحالة الحكومة لمشروع القانون الخاص بالتبرعات وتنظيم توزيعها لأغراض خيرية، مشيرا إلى أنه تمت احالته على مجلس المستشارين، وقال إن الحكومة بصدد إستكمال المدارسة والمناقشة لمشروع القانون 06-18 المتعلق بالتطوع.

وفي إطار هذا التوجه، يضيف الخلفي، تعمل الوزارة كذلك على توقيع اتفاقية شراكة من أجل دعم المبادرات المتعلقة بالتطوع وتنمية ثقافته على مستوى المجتمع، مجددا التنويه بمبادرة الحركة الجمعوية وأداء مئات الألاف من المتطوعين بالمغرب.

وفي موضوع آخر، أبرز الخلفي، أنه سيتم تعزيز مسار التكوين وتأهيل الفاعلين الجمعويين في مجال الترافع عن مغربية الصحراء، مبينا أن الأسبوع المقبل سيشهد إطلاق الدورة الثانية بشراكة مع المنظمة المغربية للشباب حول تأهيل فاعلين جمعيين للترافع عن مغربية الصحراء.

وعلى مستوى آخر، أضاف الوزير، أنه تم إطلاق العمل من أجل تنظيم المناظرة الوطنية الثالثة المتعلقة بالمجتمع المدني وتعزيز الأمن المجتمعي في الشق المتعلق بمكافحة الادمان ومحاربة المخدرات والتي ستنظم في مكناس.

التعليقات

أضف تعليقك