العراك تؤكد بالأمم المتحدة انخراط المغرب في تعزيز حقوق النساء

العراك تؤكد بالأمم المتحدة انخراط المغرب في تعزيز حقوق النساء
الخميس, 14. مارس 2019 - 14:20

أكدت عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، عزوها العراك، أن المملكة المغربية استطاعت خلال العقدين الأخيرين أن ترسخ لنموذج اجتماعي تشكل المرأة إحدى دعاماته الأساسية.

جاء ذلك، أمس الأربعاء بنيويورك  في كلمة بإسم الوفد المغربي، المشارك في اجتماع نظمه الاتحاد البرلماني الدولي على هامش الدورة 63 للجنة وضعية المرأة بالأمم المتحدة، حول موضوع "الاستثمار في المساواة بين الجنسين: دور البرلمانات في السهر على الحماية الاجتماعية عبر المؤسسات العمومية و البنيات التحتية التي تخدم النساء و الفتيات".

وأوضحت العراك، أنه بعد إطلاق المغرب لجيل من الإصلاحات الجوهرية الداعمة لوضعية المرأة، بادر إلى اعتماد جيل جديد من الحقوق المؤطرة بدستور سنة 2011، في إشارة لها دلالتها الرمزية القوية التي تؤكد مرة أخرى انخراط المملكة في تعزيز منظومة النساء والفتيات وتمكينهن من الاستفادة من كافة الحقوق الدستورية والولوج إلى الخدمات الأساسية في مجالات التعليم والصحة والسكن والشغل والتنمية المستدامة.

وأكدت أن الاهتمام والعناية بالعنصر النسوي والفتيات يعتبر أحد المداخل الأساسية لبناء مجتمع ديمقراطي حداثي ومواطن يمكن من تعزيز معالم دولة حديثة منخرطة في عصرها الرحب، وقادرة على استيعاب واستثمار كل طاقاتها البشرية في تحقيق التنمية المنشودة .

وأبرزت أن البرلمانيين باعتبارهم ممثلين للشعوب في المؤسسات التمثيلية البرلمانية يضعون القضية النسائية والفتيات في قلب انشغالاتهم اليومية، وذلك انطلاقا من مسؤوليتهم الدستورية وواجبهم السياسي وانخراطهم في تأطير مختلف النقاشات الوطنية والمجتمعية ذات الصلة.

وأوضحت العراك، أن دور البرلمانيين المغاربة لا ينحصر في متابعة الأوراش التي تعدها وتنفذها الحكومة، بل تتجاوز مهمتهم هذا الإطار حيث خول لهم الدستور عددا من الآليات الدستورية التي من شأنها المساهمة في رسم معالم السياسات العمومية ومختلف البرامج الوطنية بالإعداد والتتبع والمراقبة والتقييم.

التعليقات

أضف تعليقك