الداودي: الإطار الجديد للشراكة بين المغرب ومجموعة البنك الدولي برنامج طموح

الداودي: الإطار الجديد للشراكة بين المغرب ومجموعة البنك الدولي برنامج طموح
الخميس, 14. مارس 2019 - 20:00

قال لحسن الداودي، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، إن الإطار الجديد للشراكة بين المغرب ومجموعة البنك الدولي للفترة 2019-2024 هو برنامج "طموح يهدف إلى دعم المشاريع الإستراتيجية في عدة قطاعات بالمملكة".
وشدد الداودي، في كلمة خلال ندوة صحفية خصصت لعرض أهداف وأولويات إطار الشراكة القطرية، اليوم الخميس بالرباط، على أن المغرب أضحى نموذجا دوليا في مجال تنفيذ المشاريع والبرامج، ولا سيما عبر إرساء "أسس إقلاع اقتصادي حقيقي".
وفي هذا الصدد، أعرب الوزير، عن تطلعاته لإنجاح إطار الشراكة الجديد الذي يحدد محاور العمل الرامية إلى توجيه دعم مجموعة البنك الدولي للأولويات الإستراتيجية للمغرب في عدد من المجالات.
يذكر أن مجلس المديرين التنفيذيين لمجموعة البنك الدولي قد وافق في 19 فبراير الماضي، على إطار جديد للشراكة الإستراتيجية مع المملكة المغربية للفترة 2019-2024، سيسترشد به برنامج المجموعة للمساعدة المالية والفنية بالمملكة خلال السنوات الست القادمة.
وأوضح البنك الدولي، في بيان بهذه المناسبة، أن إطار الشراكة الإستراتيجية للسنوات 2019-2024 يهدف إلى مساندة سعي المملكة الطموح إلى صقل ميزتها التنافسية في الاقتصاد العالمي، وفي الوقت ذاته تعزيز تقاسم ثمار الرخاء المشترك بين سكانها.

التعليقات

أضف تعليقك