العثماني يلتقي وزراء الخارجية الأفارقة في قمة الفرنكوفونية بكينشا

قراءة : (19)


12-10-11

حل سعد الدين العثماني وزير الشؤون الخارجية والتعاون، مساء الأربعاء 10 أكتوبر 2012 بكينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية، ممثلا لجلالة الملك محمد السادس في أشغال القمة الفرنكوفونية المنعقدة ما بين 11 و14 أكتوبر 2012.


وترأس العثماني الوفد المغربي الذي ضم مجموعة من مسؤولي وأطر وزارة الخارجية، حيث يشارك منذ صباح يوم الخميس 11 أكتوبر 2012 في الدورة 28 للاجتماع الوزاري الذي يضم وزراء خارجية الدول المشاركة، قبل المشاركة في أشغال القمة التي تنطلق يوم 13 أكتوبر 2012.


وخلال هذا الملتقى الافريقي الذي يجتمع فيه عشرين من قادة الدول و75 من وفود حكومات إفريقيا الناطقة بالفرنسية، يرتقب أن يلتقي العثماني بكبار المسؤولين في جمهورية الكونغو، كما يعقد لقاءات ثنائية مع رؤساء دول ووزراء خارجية عدد من الدول الأعضاء، وكذا مع الأمين العام للفرنكوفونية عبدو ضيوف.
وتتناول اللقاءات مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك، وسبل تطوير العلاقات بين المغرب وجيرانه الجنوبيين.


وأعلن عبدو ضيوف خلال هذا الصباح "إن أول محطة هامة في القمة ستكون الاجتماع المغلق بين رؤساء الدول مع موضوعين رئيسيين هما الأزمة في شمال مالي والنزاع في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية".