الخصاصي: خارطة تطوير التكوين المهني ستعزز تنافسية الاقتصاد الوطني

الخصاصي: خارطة تطوير التكوين المهني ستعزز تنافسية الاقتصاد الوطني
الجمعة, 5. أبريل 2019 - 16:11

أكد عادل الخصاصي، أستاذ التشريع المالي بجامعة محمد الخامس بالرباط، أنّ خارطة الطريق المتعلقة بتطوير التكوين المهني، ستعزز من تنافسية الاقتصاد الوطني، مبينا أن "الاقتصاد الآن لا يرتبط بدورته العادية المتمثلة في الإنتاج والاستهلاك وبالتوزيع، ولكنها ترتبط بجانب أساس هو الاستثمار في الرأسمال البشري".

وذكر الخصاصي، في تصريح لـ pjd.ma، أنّ الإعلان عن هذه الخارطة، هي مبادرة جد هامة، بكونها ترتبط بالتحديات الراهنة على مستوى بنية الاقتصاد المغربي، التي لازالت تقليدية، مضيفا أن هذه المبادرة ستمكن ربط الاقتصاد الوطني بالمهن العالمية الجديدة، وربط المدن بالكفاءات والمهن الحديثة.

وأوضح الأستاذ الجامعي، أن هذه الخارطة تندرج أولا من جهة في إطار التحول الذي تعرفه بنية الاقتصاد المغربي من قطاعات إنتاجية ضعيفة المردودية إلى قطاعات ذات قيمة مضافة، ومن جهة أخرى، فإن الاستثمار في الرأسمال البشري هو المعطى الحاسم اليوم، حيث إنّ الشركات الكبرى تراهن على البحث العلمي، وهذه المراهنة لن تتحقق بدون التوفر على كفاءات مؤهلة وذات كفاءة في هذا الجانب.

ونبه الخصاصي، إلى أنّ منظومتنا التربوية والتعليمية ما دامت تسجل الأرقام المتواضعة الحالية مقارنة مع ما تسجله اقتصاديات أخرى، فيجب أن نتصدى إلى جوهر منظومة التكوين في المدرسة العمومية وفي الجامعة، مبرزا أنّ الذين يتم تخريجهم من التكوين المهني ومن الجامعات بحاجة إلى تكوين يتلاءم مه متطلبات سوق الشغل، خصوصا، يسترسل المتحدث ذاته، "أننا نعلم أنّ هناك دراسات تتحدث على أنّ الغالبية الكبرى من مهن اليوم تتجه إلى الزوال، والحال أنّ متطلبات الذكاء الاصطناعي هي التي ستصبح سائدة وتفرض نفسها في سوق الشغل، وهذا يفرض إدراج تقنيات وبرامج تكوين قادرة على مواكبة هذه التحديات".

التعليقات

أضف تعليقك