مجلس جهة درعة تافيلالت يتدارس مع منظمات ألمانية تطوير شراكات تنموية لجمعيات الجهة

مجلس جهة درعة تافيلالت يتدارس مع منظمات ألمانية تطوير شراكات تنموية لجمعيات الجهة
السبت, 13. أبريل 2019 - 13:51

اجتمع وفد لمجلس جهة درعة تافيلالت بمقر البرلمان البافاري، أمس الجمعة بمدينة ميونيخ الألمانية، لفتح الباب لدراسة مقترح تخصيص جزء من الدعم المالي الموجه للمنظمات الألمانية لتطوير الشراكات التنموية مع جمعيات جهة درعة تافيلالت.

وقدم الوفد المغربي، حسب ما أوردته الصفحة الرسمية لمجلس جهة درعة تافيلالت، بمقترح يقضي بتخصيص جزء من هذا الدعم لتشبيك العلاقة بين المنظمات المدنية الألمانية والجمعيات العاملة في جهة درعة تافيلالت، وذلك في إطار التطوير العام المأمول لعلاقات التعارف والتعاون بين الفاعلين المدنيين في ولاية بافاريا والجهة.

وأضاف المصدر ذاته، أن المقترح حظي بالترحيب والالتزام بعرضه على اللجنة البرلمانية المختصة لدراسته، وأن مكتب الجهة سيضع برنامجا للترافع لدى الفرق البرلمانية البافارية والتواصل الممنهج معها من أجل الحصول على "وضع متقدم" لجمعيات جهة درعة تافيلالت في منظومة التعاون الدولي البافاري الذي تتميز فيه المنظمات الألمانية بالقوة المالية والخبرة في بناء وتنفيذ المشاريع التنموية وتقوية قدرات الفاعلين المدنيين.

إلى ذلك، قدمت خلال هذا الاجتماع، شروحات من طرف المسؤولين الألمان لوفد الجهة عن تاريخ المؤسسة التشريعية البافارية والنظام الانتخابي الذي يصنعها ومكوناتها السياسية وكيفيات ممارستها لمهامها في انتخاب رئيس الحكومة وتعيين الوزراء.

 وأبرز المسؤولون الألمان كيف يضطلع البرلمان البافاري بوظيفتي التشريع والرقابة، كمؤسسة مركزية في النظام الديمقراطي الجهوي الألماني، وانفتاحها على المجتمع من خلال آليات العرائض الشعبية الرقابية وملتمسات التشريع، إلى غير ذلك من الأدوار المركزية في التشريع الضريبي وعلاقاتها مع اختصاصات البرلمان الاتحادي/ الفدرالي المركزي والبرلمان الأوروبي.

من جهتهم، أطلع الوفد المغربي، المسؤولين الألمان عن تطور المؤسسة التشريعية المغربية والتحولات التي عرفتها بنيتها واختصاصاتها بعد الإصلاح الدستوري لسنة 2011.

التعليقات

أضف تعليقك