الشوباني : المدونة الأخلاقية فكرة مبدعة سيكون لها أثر في تأهيل مستوى العمل البرلماني والارتقاء به

قراءة : (38)


13-10-12
أكد الحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، أن المدونة الأخلاقية٬ التي دعا جلالة الملك محمد السادس٬ يوم الجمعة 12 أكتوبر 2012 في الخطاب الافتتاحي للبرلمان٬ إلى بلورتها٬ تعد فكرة مبدعة سيكون لها أثر في رفع وتأهيل مستوى العمل البرلماني والارتقاء به.


وأضاف الشوباني أن التوجيه المبدع لجلالة الملك الذي ينطلق من تشخيصه وتقييمه للأمور٬ يعكس الحاجة لهذا الميثاق الهام٬ لا سيما وأن البرلمان يبقى عرضة لانتقادات بسبب بعض المظاهر السلبية التي تمس بصورته، مبرزا في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، الحاجة إلى تفعيل هذا التوجيه الملكي من خلال ميثاق يضبط فعالية أداء المؤسسة البرلمانية ويشكل مرجعا للتقييم والمحاسبة لسلوك البرلماني ويضبط العلاقة بين الحكومة والبرلمان٬ مشيرا إلى أن الحكومة حريصة انطلاقا من أغلبيتها ومن الحوار مع المعارضة على أن تكون أفكارها ومقترحاتها مساهمة في نجاعة العلاقة مع البرلمان.


من جهة أخرى٬ أبرز الشوباني، أن الملك دعا في هذا الخطاب أيضا إلى الانكباب على مشاريع قوانين لديها خصوصية وطابع استراتيجي في استكمال تأسيس وتعميق وترسيخ أركان دولة الحق والقانون، معتبرا أن المخطط التشريعي الذي أعدته الحكومة يتضمن هذه الأولويات٬ إلا أن الخطاب الملكي -يضيف الشوباني- سيجعل البرلمان والحكومة يوليان أهمية لهذه المشاريع٬ على اعتبار أن التوجيه الملكي له دلالته وطابعه التوجيهي في هذا السياق.