بلاغ الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية

بلاغ الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية
الثلاثاء, 30. أبريل 2019 - 15:59

توصل pjd.ma ببلاغ للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، صادر عن اجتماعها الأسبوعي العادي مساء الإثنين 29 أبريل 2019، تحت رئاسة الأمين العام للحزب الدكتور سعد الدين العثماني.

وفي ما يلي نص البلاغ كاملا:

بلاغ
عقدت الأمانة العامة، بحمد الله، اجتماعها الأسبوعي العادي مساء يوم الإثنين 23شعبان 1440هـ/الموافق لـ29 أبريل 2019، تحت رئاسة الأمين العام للحزب الدكتور سعد الدين العثماني.
بعد التقرير السياسي للأمين العام الذي استعرض فيه مجمل المستجدات الوطنية، وبعد التقارير التي تقدم بها أعضاء في الأمانة العامة تناولت الشأن البرلماني وعمل الإدارة العامة للحزب وبعض الأنشطة الحزبية التي ميزت الأسبوع الذي ودعناه، وبعد المناقشة الهامة التي تناولت مجمل القضايا المطروحة فإن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية تؤكد على ما يلي:
 تتبعها باهتمام شديد للاعتصامات والمظاهرات التي سادت مخيمات تيندوف في الآونة الأخيرة، والتي تؤشر على مقدار الاحتقان غير المسبوق الذي تعرفه المخيمات جراء تردي الأوضاع الاجتماعية والتضييق على حقوق اللاجئين، وخصوصا إجراءات المنع من الخروج من المخيمات، وحصر لائحة المخول لهم الخروج في عدد محدود جدا.
وبهذه المناسبة، فإن الأمانة العامة تتوجه إلى الجهات الدولية المعنية من أجل التدخل السريع لرفع الحصار عن المخيمات والسماح للصحراويين هناك بحقوقهم الإنسانية في التجول والسفر بدون قيود، كما تنص على ذلك المعاهدات الدولية.
تحيتها للحكومة على الإنجاز النوعي المحقق بتوقيع اتفاق الحوار الاجتماعي ليوم 25 أبريل الجاري، كما تحيي عاليا الفرقاء الاجتماعيين والاقتصاديين على ما تحلوا به من روح وطنية، وعلى مساهمتهم المقدّرة في تحقيق هذا النجاح. وتهنئ عموم الموظفين العموميين وشغيلة القطاع الخاص على المكاسب التي تحققت للجميع.
وبالتأكيد، فإن هذا النجاح الذي تحقق لبلادنا بفضل الإرادة الجماعية الإيجابية لكافة الأطراف، لمن شأنه أن يعزّز السلم الاجتماعي، ويكرّس الثقة في مؤسسات الوساطة، وهي المؤسسات التي باتت مدعوة إلى بذل مزيد من الجهد لمواجهة حملات التبخيس والتيئيس، من خلال نهوضها بالأدوار المنوطة بها دستوريا، تواصلا وتأطيرا وتمثيلا.
من جهة أخرى، فإن الأمانة العامة تدعو الأطراف الثلاثة لاتفاق الحوار الاجتماعي إلى العمل على التفعيل الأمثل لبنود هذا الاتفاق، ومن ضمن ذلك إرساء شراكة حقيقية قائمة على مبادئ التشاور المستمر بشأن العديد من القضايا التي تهم الشأن الاجتماعي، ومن ذلك أيضا التعاون من أجل الإسراع بمختلف الاستحقاقات التشريعية والتنظيمية التي يُتطلع إليها من أجل تقوية الجسم النقابي وترشيد العمل النقابي وتحسين ظروف ممارسة الحقوق النقابية.
تثمينها للمستوى العالي من الجدية والالتزام الذي عبّر عنه برلمانيات وبرلمانيو الحزب بمجلس النواب، بمناسبة تجديد هياكل المجلس في إطار من الحرص على التنسيق والتوافق مع مختلف الفرقاء على قاعدة ما استقرت عليه الممارسة البرلمانية في أنظمتها وأعرافها الداخلية.
تنويهها بانعقاد الملتقى الوطني لرؤساء الجماعات الترابية التي يرأسها الحزب، وبالقضايا الهامة التي عالجها، وتثمن الأداء المتميز للحزب في الجماعات الترابية من مختلف المواقع، وتدعو الأمانة العامة مؤسسة منتخبي الحزب إلى بذل المزيد من الجهود من أجل تعزيز التواصل والتأطير الداخليين للمنتخبين ومصاحبة رؤساء الجماعات منهم بالخصوص، كما تؤكد على أهمية الورش الذي تشتغل عليه المؤسسة المتمثل في إصدار الحصيلة النصفية للولاية الانتدابية الجماعية الحالية ليطلع الرأي العام على الحصيلة المشرفة للعمل الذي قام به منتخبو الحزب إلى جانب باقي الشركاء والفرقاء؛
تنويهها بالأجواء الأخوية والإيجابية التي ميزت محطات الحوار الداخلي على الصعيد الإقليمي، وهو العمل الذي من شأنه أن يساهم في توحيد الوعي الجماعي وموارد الثقافة السياسية المشتركة بين معظم أعضاء الحزب، كما من شأنه أيضا أن يكرس تقليدا واعدا من تقاليد الممارسة الحزبية الراشدة؛
دعوتها مختلف هيئات الحزب وتنظيماته الموازية إلى تكثيف الجهود من أجل التواصل مع عموم المواطنين والمواطنات والإنصات لآمالهم وتطلعاتهم، والعمل على مواصلة التأطير والرقي بالوعي السياسي. وبهذه المناسبة، تنوه الأمانة العامة بالحملتين التي أطلقتهما كل من شبيبة الحزب ومنظمته النسائية، وهما الحملتان الشاهدتان على مقدار الحيوية التي تَسِمُ عمل هيئات الحزب نهوضا بالواجبات الملقاة على عاتقها.

وحرر بالرباط في: الإثنين 23شعبان 1440هـ/ الموافق لـ 29 أبريل 2019
الإمضاء:
الأمين العام
الدكتور سعد الدين العثماني

 

 

التعليقات

أضف تعليقك