رقم وإنجاز..استفادة 94 ألف أرملة من الدعم المالي المباشر

رقم وإنجاز..استفادة 94 ألف أرملة من الدعم المالي المباشر
الخميس, 9. مايو 2019 - 18:36

"رقم وإنجاز"..نافذة جديدة تبرز حجم المنجزات النوعية التي بصمتها حكومة العدالة والتنمية في مختلف مجالات اشتغالها، من خلال التركيز على الأرقام الدالة على ما حققته الحكومة من إنجازات في مسارها الإصلاحي.

 "رقم وإنجاز".. يرد بالدليل والبرهان على محاولات تبخيس المنطق الذي تشتغل به حكومة سعد الدين العثماني ومحاولات نسف مختلف إنجازاتها، لاسيما الاجتماعية منها والاقتصادية.

رقم 2:

ظلت فئات عريضة من المجتمع المغربي، لسنوات دون حماية اجتماعية، حتى جاءت حكومة العدالة والتنمية، التي اعتمدت تصورا جديدا يراعي التوازن بين الشقين الاقتصادي والاجتماعي، ومن ضمن هذه الفئات النساء الأرامل، اللواتي أصبحن يستفدن من دعم صندوق التماسك الاجتماعي، والنساء المطلقات، والزوجات المعوزات، والأمهات المهملات اللواتي يستفدن من صندوق التكافل العائلي.

وهكذا، بلغ عدد الأرامل المستفيدات إلى غاية أبريل 2019، 94 ألف أرملة، حيث حُدد مبلغ استفادة أطفالهن اليتامى في 350 درهما شهريا عن كل طفل يتيم تحت الكفالة، لا يتعدى سنه 21 سنة، ولا زال يتابع الدراسة أو التكوين المهني، ودون تحديد السن إذا كان اليتيم تحت الكفالة في وضعية إعاقة. ويبلغ عدد هؤلاء الأطفال حوالي 164 ألف يتيم ويتيمة من بينهم 10500 في وضعية إعاقة.

واستفاد من صندوق التكافل العائلي إلى حدود 2018، 67 ألف قاصر، بميزانية بلغت 120 مليون درهم. وتستفيد النساء المطلقات أو الزوجات المعوزات بعد ثبوت العجز أو امتناع الزوج عن النفقة من دعم شهري يقدر ب350 درهما، بالإضافة إلى 350 درهما عن كل طفل شهريا في حدود ثلاثة أطفال، أي بما مجموعه 1400 درهم شهريا.

وتتمثل باقي البرامج التي يمولها صندوق التماسك الاجتماعي، في برنامج "تيسير" لدعم التمدرس، والمبادرة الملكية "مليون محفظة"، ودعم الأشخاص في وضعية إعاقة، وكذا برنامج نظام المساعدة الطبية "راميد"، الذي بلغ عدد المستفيدين إلى غاية أكتوبر 2018،  أزيد من 12 مليون مستفيد.

التعليقات

أضف تعليقك