حامي الدين: هناك من يعمل على تبخيس العمل المؤسساتي وإفراغه من عمقه الديمقراطي | الموقع الإلكتروني لحزب العدالة والتنمية

بني ملال خنيفرة

حامي الدين: هناك من يعمل على تبخيس العمل المؤسساتي وإفراغه من عمقه الديمقراطي

حامي الدين: هناك من يعمل على تبخيس العمل المؤسساتي وإفراغه من عمقه الديمقراطي
الثلاثاء, مايو 14, 2019 - 15:59
محمد كسوة

أكد عبد العلي حامي الدين، نائب رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، أن أعضاء الحزب على وعي بالمسوؤلية التاريخية الملقاة على عاتقهم، في ظل مناخ محلي وإقليمي ودولي يدفع نحو تبخيس العمل المؤسساتي ويعمل على إفراغه من عمقه الديمقراطي.

وذكر حامي الدين، في تصريح لـ pjd.ma، على هامش مشاركته في الندوة التي انعقدت الأحد الأخير، أن الحوار الداخلي هي فكرة مبدعة ومبادرة نوعية ستسهم في تعزيز تقليد إيجابي في مسار الحزب وفي الممارسة الحزبية ببلادنا، مبرزا أن الغايات من وراء الدعوة إلى إطلاق حوار سياسي داخل مؤسسات الحزب تتركز أساسا في ثلاثة عناصر أساسية، وهي بلورة قراءة جماعية للمرحلة، ثم ترسيخ ثقافة سياسية مشتركة في التعاطي مع المتغيرات، وكذا إجراء تقييم شامل للمرحلة الفاصلة بين المؤتمرين السابع والثامن.

وأوضح المتحدث ذاته، أن الرسالة الأساسية التي كانت لأعضاء الحزب هي المطالبة بالمزيد من التواصل مع قيادته، والمزيد من التواصل لشرح وإيضاح حقيقة ما يروج في وسائل الإعلام من معطيات خاطئة، وأيضا فتح الآفاق حول مستقبل تطوير العمل السياسي في المغرب، نظرا لأن المسؤولية الملقاة على عاتق الحزب وعلى مناضليه في البوادي ومختلف الأقاليم والمدن مسؤولية جسيمة تستلزم الكثير من التواصل والتكوين والتأطير الداخلي والخارجي.

من جهته، أبرز محمد لبريديا غازي، الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية ببني ملال، أن هذه المحطة من الحوار الداخلي الإقليمي جاءت بعد أربع محطات مركزية، وإثنا عشر محطة جهوية حول الحوار الداخلي، ليأتي دور المحطات الإقليمية.

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح مماثل، أن الكتابة الإقليمية للحزب ببني ملال ارتأت عقد لقاءين الأول ببني ملال والثاني بقصبة تادلة، لإتاحة الفرصة لأعضاء الحزب من أجل إبداء رأيهم حول أداء الحزب وسبل تجاوز الإشكاليات التي يواجهها.

وأكد لبريديا، أن محطة الحوار الداخلي الإقليمي مرت في أجواء إيجابية اتسمت بالمسؤولية وبالحرية، وهذا يدل على أن حزب العدالة والتنمية حزب ديمقراطي يستجيب لمختلف التحولات من حوله، ويعطي الفرصة لأعضائه للمشاركة في استشراف مستقبله.

التعليقات

أضف تعليقك