صيادلة العدالة والتنمية يدقون ناقوس خطر "المكملات الغذائية" على صحة المواطنين

صيادلة العدالة والتنمية يدقون ناقوس خطر "المكملات الغذائية" على صحة المواطنين
الأربعاء, 15. مايو 2019 - 15:49
عبد المجيد أسحنون

كشف أمين بوزوبع رئيس الائتلاف الوطني لصيادلة العدالة والتنمية، أهم مضامين المذكرة التي رفعها الائتلاف إلى لحسن الداودي وزير الشؤون العامة والحكامة مؤخرا بخصوص "المكملات الغذائية"، قائلا "طالبنا في هذه المذكرة بوضع إطار قانوني لتسويق المكملات الغذائية في بلدنا".

 وأوضح بوزوبع في تصريح لpjd.ma، أن هذا الإطار القانوني سيمكن من تجنب الآثار السلبية لهذه المكملات على صحة المغاربة، كما أنه سيمكن خزينة الدولة من الاستفادة من عائداتها على اعتبار أن أغلبها يدخل لبلدنا عن طريق التهريب، كما أنها مجهولة المكونات.

وبين بوزوبع، أن هذه المكملات الغذائية التي يتواجد  أغلبها في المحلات التجارية المفتوحة، تشكل تأثيرا سلبيا كبيرا على صحة المواطنين لكونها تصرف خارج الصيدليات، قائلا "من الناحية العلمية، يجب أن نعلم أن المكملات الغذائية التي تتواجد في السوق الوطنية اليوم، من مكوناتها مواد بيولوجية وكيميائية، تجعلها تؤدي وظائف علاجية في معالجة الكثير من الأمراض، مثل فقر الدم وأمراض الجهاز الهضمي، وأمراض الجهاز العصبي، وأمراض العظام وغيرها".

وتابع أنه "إذا كان هناك مثلا مريض يعاني من مرض القلب والشرايين، وكان يأخذ دواء ضد تختر الدم، فهو لا يمكنه استعمال مكمل غذائي يتوفر على مادة البوتاسيوم، وإلا ستكون له تداعيات صحية كبيرة على صحته".

وشدد المتحدث ذاته، على أنه من الضروري أن تصرف هذه المواد على مستوى الصيدليات باعتبار أن فيها أطر خبيرة في مجال الدواء، وهي أكثر دراية بوصف هذه المكملات وترشيد استعمالها.

إلى ذلك، وصف بوزوبع، تفاعل الوزير لحسن الداودي مع مذكرة الائتلاف الوطني لصيادلة العدالة والتنمية، ب"الإيجابي جدا"، مبرزا أنه تفهم هذه الإشكالية وأعرب عن موافقته لضرورة الاشتغال بشكل مشترك من أجل الإعداد لمشروع قانون بهذا الخصوص.

التعليقات

أضف تعليقك