كلميم وادنون.. العدالة والتنمية يستنكر حملات الاستهداف والتشويه التي تتعرض لها قيادات الحزب | الموقع الإلكتروني لحزب العدالة والتنمية

كلميم واد نون

كلميم وادنون.. العدالة والتنمية يستنكر حملات الاستهداف والتشويه التي تتعرض لها قيادات الحزب

كلميم وادنون.. العدالة والتنمية يستنكر حملات الاستهداف والتشويه التي تتعرض لها قيادات الحزب
الثلاثاء, يونيو 11, 2019 - 16:04

استنكرت اللجنة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بجهة كلميم وادنون، "حملات الاستهداف والتشويه الرخيصة التي تتعرض لها بعض القيادات الجهوية والإقليمية للحزب وبعض مناضليه، بسبب المواقف الصامدة التي عبروا عنها في مواجهة لوبي الفساد بالمنطقة، باعتبارها مواقف واختيارات سياسية للحزب وليس للأشخاص عينهم".

وأكدت اللجنة في بلاغ توصل pjd.ma بنسخة منه، "أن تلك الحملات لن تزيد الحزب وقياداته إلا إصرارا على القيام بمهامهم ومسؤولياتهم الوطنية خدمة لبلدهم ولساكنة المنطقة"، مشيدة بـ"وحدة صف مستشاري الحزب بمجلس جهة كلميم وادنون واجتماع كلمتهم، وثباتهم على مواقف الحزب المعلنة القائمة على الوفاء للحلفاء والقطع مع الفساد".

وبعد أن طالبت اللجنة "الجهات المسؤولة بإيجاد حل سريع لمشكل مجلس جهة كلميم وادنون، في احترام تام لشرعية المؤسسات المنتخبة ووفق المقتضيات الدستورية القانونية"، عبرت عن "تثمين جهود مناضلات ومناضلي وهيئات الحزب ومنتخبيه جهويا وإقليميا ومحليا"، منوهة "بالدينامية التي تعرفها الأنشطة التواصلية والتأطيرية لبعض الهيئات الموازية وعلى رأسها شبيبة العدالة والتنمية".

من جانب آخر، أشاد البلاغ بالحصيلة الحكومية التي عرضها رئيس الحكومة أمام مجلسي البرلمان بعد منتصف الولاية برغم الإكراهات والتحديات المطروحة، معبرة عن أملها في تعزز مسار الإصلاحات التي تسير فيها بلادنا، وطالبت الحكومة بتسريع وتيرة الاشتغال والانجاز في مجموعة من الملفات التي ستسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والحرص على مواكبة تنزيل البرامج الحكومية في المجال الترابي وتحقيق الالتقائية بين القطاعات الحكومية أثناء تنفيذها.

ودعت اللجنة "المجالس الترابية بأقاليم الجهة إلى ضرورة العناية بالبنيات والتجهيزات الأساسية وتوفير وتحسين خدمات القرب المقدمة للمواطنين والمواطنات بما ييسر سبل استقرارهم وراحتهم".

وطالب البلاغ "الجهات المختصة بالتدخل العاجل لإيجاد حل سريع لمشكل الانقطاع المتكرر للماء الصالح للشرب بجماعات كلميم، طانطان، سيدي افني وآسا الزاك خاصة وفصل الصيف على الأبواب، والعمل على معالجة مشكل الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي في بعض جماعات سيدي افني (جماعة تيغرت نموذجا)".

التعليقات

أضف تعليقك