"العفو الدولية" تدعو  لإجراء تحقيق فوري في وفاة الرئيس محمد مرسي

"العفو الدولية" تدعو  لإجراء تحقيق فوري في وفاة الرئيس محمد مرسي
الثلاثاء, 18. يونيو 2019 - 9:55

دعت منظمة “العفو الدولية”، السلطات المصرية لإجراء تحقيق فوري في وفاة الرئيس السابق محمد مرسي.
وقالت نائبة مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالمنظمة (حقوقية مقرها لندن)، ماجدة مغربي، في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للمنظمة، إن “نبأ وفاة الرئيس المصري محمد مرسي في المحكمة صادم للغاية”.

وأضافت “ندعو السلطات المصرية لإجراء تحقيق نزيه وشامل وشفاف في ظروف وفاته وحيثيات احتجازه، بما في ذلك حبسه الانفرادي وعزله عن العالم الخارجي، وفي الرعاية الطبية التي كان يتلقاها ومحاسبة المسئولين عن سوء معاملته”. وتابعت “تتحمل السلطات المصرية مسؤولية ضمان حصوله، كمحتجز، على الرعاية الطبية المناسبة”.

وأردفت أن "محمد مرسي تعرض للاختفاء القسري لعدة أشهر بعد اعتقاله، قبل المثول أمام القاضي في 4 نوفمبر 2013. وقد احتُجز في الحبس الانفرادي لمدة ست سنوات تقريبًا، ما شكل ضغطًا كبيرًا على صحته العقلية والبدنية، وانتهاكًا للحظر المطلق للتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة بموجب القانون الدولي”.

وأشارت المتحدثة ذاتها إلى أنه “خلال فترة السنوات الست هذه، تم عزله فعليًا عن العالم الخارجي، لم يُسمح له سوى بثلاث زيارات عائلية وتم منعه من الاتصال بمحاميه أو الطبيب”.

وفي وقت سابق الإثنين، أعلن التلفزيون الرسمي المصري، وفاة الدكتور محمد مرسي (68 عامًا) أثناء جلسة محاكمته. وأوضح أن مرسي تعرض لنوبة إغماء أثناء المحاكمة، توفي على إثرها. 

ويُشار الى أن الدكتور محمد مرسي يعد اول رئيس مدني انتُخب ديمقراطيا بعد ان أطاح الشعب المصري بالرئيس السابق حسني مبارك في سياق الحراك الشعبي الذي شهدته العديد من الأقطار العربية.

التعليقات

أضف تعليقك