الحكومة تشرع عمليا في تنزيل مضامين ميثاق اللاتمركز الإداري

الحكومة تشرع عمليا في تنزيل مضامين ميثاق اللاتمركز الإداري
الأربعاء, 19. يونيو 2019 - 11:34
خالد فاتيحي

أعلنت الحكومة، أنه تم الشروع عمليا في تنزيل مضامين ميثاق اللاتمركز الإداري وتوفير الشروط اللازمة لتنفيذ السياسات العمومية على الصعيد الترابي لمواكبة ورش الجهوية المتقدمة.

وفي هذا الإطار، كشف بلاغ لرئاسة الحكومة، أن اللجنة الوزارية للاتمركز الإداري، عقدت  أربعة اجتماعات تحت رئاسة رئيس الحكومة بتاريخ 19 فبراير و19 مارس و14 يونيو و18 يونيو 2019، وذلك من أجل العمل على تنزيل مقتضيات الميثاق الوطني للاتمركز الإداري، لاسيما في شقه المتعلق بالتصاميم المديرية المرجعية.

وأضاف البلاغ، أنه تم إحداث لجنة تقنية لمواكبة القطاعات الوزارية في إنجاز هذا الورش الوطني المهيكل وذلك وفق خارطة الطريق المتفق عليها والرؤية والتوصيات المحددة، مشيرا إلى تسطير برنامج عمل مكثف لمواكبة القطاعات الوزارية وتوضيح منهجية إعداد هذه القطاعات لتصاميمها المديرية. وتم عقد 21 اجتماعا خلال شهري أبريل وماي 2019.

وسجل المصدر ذاته، أن هذه الاجتماعات، كانت فرصة لعرض مضامين ومرتكزات الميثاق الوطني للاتمركز الإداري، وكذا الاطلاع على تجربة مختلف الوزارات وحصيلتها وتصورها في مجال اللاتمركز الإداري، كما كانت أيضا فرصة للتداول في الجوانب التقنية المتعلقة بإعداد التصاميم المديرية للاتمركز وسبل إحداث التمثيليات الإدارية المشتركة ومعايير تجميعها.

وأكد أن مختلف القطاعات الوزارية، عبرت عن انخراطها في تنفيذ هذا المشروع وتعبئتها لإعداد تصاميمها المديرية في الآجال المحددة، حتى يتأتى عرضها على اللجنة الوزارية للاتمركز الإداري قصد المصادقة عليها، وذلك قبل متم شهر يوليوز 2019.

وخلال اجتماعها المنعقد يوم الثلاثاء 18 يونيو 2019 وقفت اللجنة الوزارية للاتمركز الإداري على وتيرة إعداد التصاميم المديرية من طرف القطاعات الحكومية، ودعت إلى التعجيل بعرضها على أنظار اللجنة.

وعند دراستها للتصميم المديري للاتمركز الإداري الذي تقدمت به وزارة الداخلية، نوهت اللجنة بجودة التصميم المقدم واستجابته لمعايير التصميم المديري المرجعي، واعتمدته بعد تضمين الملاحظات المقدمة من قبل أعضائها.

وفي معرض نقاشها للمعايير الممكن اعتمادها من أجل إحداث التمثيليات المشتركة على مستوى الجهات والعمالات والأقاليم، دعت اللجنة إلى مزيد من التشاور حول الموضوع داخل اللجنة التقنية مع عرض خلاصاتها خلال اجتماع مقبل.

التعليقات

أضف تعليقك