العثماني: الدين الموجه للاستثمار لا يشكل أي خطر على ميزانية الدولة

العثماني: الدين الموجه للاستثمار لا يشكل أي خطر على ميزانية الدولة
الاثنين, 24. يونيو 2019 - 16:05
مليكة الراضي

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، إن الاقتراض مؤطر قانونيا والحكومة تسير في حدود ما هو مصادق عليه، مضيفا أنه "لا يمكن للحكومة أن تقترض للتسيير والتجهيز بل للاستثمار"، وتابع أن ميزانية الاستثمار بلغت 195 مليار درهم وهي أعلى نسب الاستثمار في العالم  كنسبة مئوية.

وشدد رئيس الحكومة، في جلسة الأسئلة الشفوية المتعلقة بالسياسات العامة بمجلس النواب، اليوم الاثنين 24 يونيو 2019، أنه ليست هناك دولة متقدمة في جنوب أوربا إلا ونسبة الدين العمومي فيها أعلى من المغرب.

وأردف أن الدين آلية للتنمية ولا يمكن أن تكون التنمية بدونه لأن التنمية تحتاج إلى تمويل، مؤكدا أن هذا الأمر لا يشكل أي مشكل بالنسبة للمالية العمومية ولا يشكل أي خطر بالنسبة لميزانية الدولة ما دام يذهب فقط للاستثمار الذي ينتج الثروة التي جزء منها تذهب للدين.

وأضاف رئيس الحكومة، أن الحكومة التزمت بالعمل على تخفيض دين الخزينة ليصل إلى 60 في المائة في قانون المالية، قائلا "نحن فعلا بدأنا هذا التخفيض منذ سنة 2018 وسينخفض أيضا في سنة 2019"، وأشار إلى أن تخفيض الدين ذو طابع استراتيجي وليس آني.

ولفت العثماني، إلى أن نسبة الاستثمار العمومي المغربي من بين أعلى نسب الاستثمار في العالم، مضيفا أنه لا يمكن أن يذهب الاقتراض إلا للاستثمار، وأوضح أن التخفيض من الدين يستلزم آلية وحيدة هو التخفيض من ميزانية الاستثمار العمومي.

ولكي يتم هذا الأمر، أفاد العثماني، أنه لا بد من خلق آليات ابتكارية وهو ما بدأته هذه الحكومة من خلال اعتماد آليات جديدة لتمويل المشاريع الاستثمارية المبرمجة بالميزانية العامة التي تتضمن الشراكات المؤسساتية، من أجل تمويل عدد من مشاريع البنيات التحتية ومواكبة العديد من البرامج القطاعية.

  ونبه العثماني، إلى أن الحكومة بصدد المصادقة على مشروع قانون متعلق بالشراكة بين القطاع العام والخاص سيتم إحالته قريبا على البرلمان، مبرزا أن هذا القانون سيشكل دفعة جديدة للشراكة بين القطاع الخاص والعام أكثر مما كانت ما سيمكن من تخفيض ميزانية الاستثمارات العمومية، وبالتالي تخفيض الحاجة إلى الدين العمومي.

إلى ذلك أشار رئيس الحكومة، إلى أنه منذ 2016 و 2017 استطاعت الحكومة تخفيض نسبة مديونية الخزينة بـ0،4 في المائة وهذه بداية مهمة، يقول العثماني.

التعليقات

أضف تعليقك