العمراني: ردود هيئة دفاع أيت الجيد تفتقد للحجية القانونية

العمراني: ردود هيئة دفاع أيت الجيد تفتقد للحجية القانونية
الثلاثاء, 9. يوليو 2019 - 20:25

قال النائب الأول لحزب العدالة والتنمية، سليمان العمراني، إن ردود هيئة دفاع المطالبين بالحق المدني ( دفاع أيت الجيد) غير مؤسسة على الاعتبارات القانونية المطلوبة، وتفتقد للحجية ولا ترقى إلى مستوى الرد القانوني على دفوعات هيئة دفاع حامي الدين.

وفي المقابل، سجل العمراني، مساء الثلاثاء 09 يوليوز الجاري، في تصريح للصحافة، عقب تأجيل جلسة البت في إعادة متابعة حامي الدين ، أن "دفاع هذا الأخير، رافع بمنطق الحجة والدليل وتعبئة الاعتبارات القانونية، للتأكيد على أن هذه المتابعة فاقدة لأي أساس قانوني وقد مست بقواعد المحاكمة العادلة".

وأكد المتحدث ذاته، أن "دفاع حامي الدين، سوف يدلي خلال الجلسة المقبلة التي حددت في 23 يوليوز الجاري، بردوده على ما أثير خلال جلسة اليوم الثلاثاء، سواء تعلق الأمر بالدفوعات الشكلية التي تقدمها بها الطرف المدني، أو دفوعات النيابة العامة".

وأوضح العمراني، أنه "سيتأكد مرة أخرى خلال الجلسة المقبلة أن دفوعات هيئة دفاع حامي الدين، قوية ومتماسكة ولا يمكن أن يرقى إليها الشك"، مردفا "ولنا الثقة أيضا أن المحكمة وهي تستمع لدفوعات كل الأطراف ستتشكل لديها قناعة لكي تنطق في الشكل بما يحقق العدالة".

وأضاف نائب الأمين العام لحزب "المصباح"، "لدينا قناعة أن الذي يحكم المحكمة وقضاءنا المغربي هو ما أقره الدستور، من إقرار قواعد المحاكمة العادلة وتكريس الأمن القضائي الذي به ارتفعت به بلادنا وحققت وضعا متقدما، مشددا على أنه "في النهاية لا ينتصر إلا المعقول".

وجدّد القيادي بحزب العدالة والتنمية، التأكيد، على أن "المتابعة الجارية اليوم في حق عبد العلي حامي الدين، تفتقد لأي أساس قانوني وتمس بقاعدة سبقية البت"، مضيفا "ونحن جئنا إليها مضطرين، احتراما لسلطة القضاء".

وتابع العمراني، "لذلك أخوف ما نخاف عليه، هو أنه يتم لبعض الحسابات الصغيرة والضيقة، إحياء ملف مر عليه أكثر من 26 سنة، وأن يراد لبلدنا أن تسلك مسارا خاطئا يتمثل في المس بقواعد المحاكمة العادلة و الأمن القضائي".

التعليقات

أضف تعليقك