حامي الدين: توفير الموارد المالية والبشرية أكبر تحد للإدماج الحقيقي للأمازيغية في الحياة العامة

حامي الدين: توفير الموارد المالية والبشرية أكبر تحد للإدماج الحقيقي للأمازيغية في الحياة العامة
الأربعاء, 10. يوليو 2019 - 23:39

أكد عبد العلي حامي الدين، رئيس لجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية بمجلس المستشارين، أنّ التحدي الكبير الذي ينتظرنا لإرساء الإدماج الحقيقي للأمازيغية في الحياة العامة هو توفير الموارد المالية والبشرية الكافية.

وذكر حامي الدين في تصريح لـ pjd.ma، بمناسبة مناقشة لجنة التعليم بمجلس المستشارين، لمشروع القانون التنظيمي رقم 26.16 المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في مجال التعليم وفي مجالات الحياة العامة ذات الـولوية، ومشروع القانون رقم 04.16 يتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، اليوم الأربعاء (ذكر( أن بلورة سياسات عمومية مندمجة مدخل أساسي للتنزيل الفعلي لمشروعي القانونين التنظيميين حول الأمازيغية والمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.

وبعد أن أكد حامي الدين أن هذه القوانين من أهم المشاريع المهيكلة للحياة الاجتماعية والسياسية للمجتمع، قال إنها ستعمل تدريجيا على تغيير المشهد اللغوي في المغرب، كما ستعمل على إحداث الكثير من التحولات الهادئة على مستوى التداول العمومي للغة الأمازيغية وترسيخ وجودها الإداري والإعلامي.

التعليقات

أضف تعليقك