الناصري: التأمين التكافلي سيسهم في تحريك العجلة الاقتصادية

الناصري: التأمين التكافلي سيسهم في تحريك العجلة الاقتصادية
الخميس, 11. يوليو 2019 - 23:41

أكد نوفل الناصري عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن التأمين التكافلي، يشكل رافعة للتنمية الاقتصادية، مشيرا إلى دوره الأساسي في الحماية من الأزمات المالية، نظرا لاعتماده لنفس المبادئ المؤسسة للتمويل الإسلامي، التي تقوم على الارتباط الوثيق بالاقتصاد الحقيقي وتجنب القيام بعمليات تأمين على أصول غير الحقيقية.

  وأضاف الناصري في تصريح لـ pjd.ma، بمناسبة مصادقة مجلس المستشارين على قانون المتعلق بالتأمين التكافلي بالإجماع، أن التأمين التكافلي سيسهم في تحريك العجلة الاقتصادية عن طريق استثمار الفائض التأميني الناتج عن أقساط المشتركين، وتشجيعه على الادخار الذي يعتبر أحد المحركات الرئيسية للتنمية الاقتصادية.

وأشار إلى أن هذا التأمين يشكل أهم عقود المنظومة المالية الإسلامية منذ بدايات اعتماده في السودان والمملكة العربية السعودية سنة 1979، مبرزا أن سوق "التأمين التكافلي الإسلامي" يعتبر أحد الأسواق المالية الواعدة عالميا، حيث وصلت قيمته في نهاية 2017 إلى 19 بليون دولار على مستوى العالم، ومن المتوقع أن يتجاوز 40 بليون دولار بحلول عام 2023 بمعدل نمو سنوي يبلغ 13 في المائة خلال الفترة 2017-2023

ويهدف التأمين التكافلي، يضيف الناصري، إلى تقديم نفس الخدمة التي يقدمها التأمين التجاري مع تجنب المحظورات الشرعية المصاحبة لهذا الأخير، والمتعلقة بالغرر المفسد للعقد والربا وغيرها، وذلك عن طريق تقديم المستأمن اشتراكات متبرعا بها كليا أو جزئيا لتكوين محفظة تأمينية لها شخصية مستقلة تدفع منها عند وقوع الضرر المؤمن ضده، وما يتحقق من الفائض بعد التغطية والمصاريف واقتطاع الاحتياطات يوزع على المستأمنين المشاركين في تكوين محفظة التأمين.

ولهذا يعتبر التأمين التكافلي، حسب المتحدث ذاته، أحد أهم آليات الحماية الاجتماعية في الاقتصاد الإسلامي، لمساهمته في تحقيق نوع من العدالة الاجتماعية بين مختلف فئات المجتمع وخصوصا تلك الأكثر هشاشة، والتي لا تستطيع بإمكانياتها الخاصة مواجهة جميع المخاطر المحتملة.

 

التعليقات

أضف تعليقك