العمراني يبرز أهمية الملتقى الوطني الأول للكتابات الجهوية والهيئات الموازية لـ"المصباح"

العمراني يبرز أهمية الملتقى الوطني الأول للكتابات الجهوية والهيئات الموازية لـ"المصباح"
الجمعة, 12. يوليو 2019 - 14:49

أكد سليمان العمراني، النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن الملتقى الوطني لأعضاء الكتابات الجهوية وأعضاء المكاتب الوطنية للهيئات الموازية، يعتبر أول ملتقى من نوعه الذي ينعقد بإشراف الأمانة العامة مع الإدارة العامة للحزب، وسيعرف مشاركة 250 عضوا من الهيئات المذكورة، مردفا أن هدف الملتقى هو "التأطير والتواصل الداخليين بصيغة جديدة".

وأضاف العمراني، في تصريح لـ pjd.ma، أن الملتقى سيعرف تقديم عبد الحق العربي، المدير العام للحزب، عرضا حول حزب "المصباح" بعد عام ونصف من المؤتمر الوطني الثامن، وسيقدم سعيد خيرون، عرضا حول حصيلة تدبير الشأن العام الترابي، وسيخضع العرضان "للنقاش من طرف المشاركين، لتكون بذلك فرصة لتملك الحصيلة التنظيمية للحزب، وثانيا، لكي يسهم الجميع من خلال هذا الملتقى في تقييم الحصيلة سلبا أو إيجابا".

وأوضح نائب الأمين العام، أن اللقاء سيعرف تقديم محمد الطويل، نائب المقرر العام للحوار الداخلي للحزب، تقريرا عن مسار الحوار الداخلي منذ بدايته، وأهم المحطات التي عرفها سواء على المستوى الوطني أو على المستوى المجالي، لتكون بذلك لجنة الحوار الداخلي قد أنهت مهمتها الموكولة إليها من قبل الأمانة العامة، قبل أن يتم رفع التقرير بعد نهاية الملتقى للأمين العام، وتتولى الأمانة العامة بعد ذلك مدارسة والمصادقة على التوصيات لتجد سبيلها للتفعيل.

في جانب آخر، أشار العمراني، إلى أن الملتقى، الذي سينطلق بكلمة توجيهية للأمين العام للحزب، وسيعرف تنظيم مجموعة من الورشات التكوينية مرتبطة بكل وظيفة من وظائف الحزب، كالتكوين التنظيم، والإنتخابات، والتأطير والإعلام وغيرها، والتي سيؤطرها رؤساء اللجن المركزية ومعهم أعضاء اللجن المركزية بحضور أعضاء الكتابات الجهوية المكلفين كل حسب وظيفته، إضافة إلى ورشة أخرى خاصة بالهيئات الموازية.

التعليقات

أضف تعليقك