أبلاضي: الديمقراطية والتنمية عنصرا قوة لترافع إيجابي عن الصحراء

أبلاضي: الديمقراطية والتنمية عنصرا قوة لترافع إيجابي عن الصحراء
الجمعة, 12. يوليو 2019 - 19:40

أكدت خديجة أبلاضي، عضو المجلس الجماعي لمدينة العيون، أن الديمقراطية والتنمية هما عنصرا قوة لترافع إيجابي من أجل قضية الصحراء، موضحة أن هذا يتطلب تحقيق عدالة مجالية واجتماعية وتوزيع عادل للثروة، وإيلاء الأهمية اللازمة للتنمية، كواحد من مداخل تأكيد الوحدة الترابية للمملكة.

وأوضحت أبلاضي، خلال مشاركتها في أشغال الملتقى الوطني الثاني للترافع المدني عن مغربية الصحراء، المنظم أيام 14/13/12 يوليوز 2019 بمراكش، اليوم الجمعة، أن الثروة الحقيقية بالصحراء هي الإنسان، ولابد أن نجعل رفاهيته وكرامته فوق كل الحسابات الضيقة، مشددة على أن هذه الأمور لن تأتي إلا بالديموقراطية المحلية والعمل على تقديم نخب سياسية شابة جديدة ذات مصداقية.

ووصفت أبلاضي، الملتقى الذي انطلق اليوم بأنه فرصة حقيقية لاستفادة نخبة من الفاعلين المدنيين بالصحراء من أيام تكوينية مهمة حول ملف الصحراء، في أبعاده التاريخية القانونية والسياسية والاجتماعية والثقافية، من خلال تمكين كل فاعل جمعوي من آليات الترافع المدني للتصدي لكل الطروحات المعادية للوحدة الوطنية في المنتديات والمحافل الدولية .

التعليقات

أضف تعليقك