نيويورك.. الوفي: المغرب منخرط بشكل كامل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

نيويورك.. الوفي: المغرب منخرط بشكل كامل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة
الخميس, 18. يوليو 2019 - 14:04

أكدت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، نزهة الوفي، الأربعاء 17 يوليوز 2019، بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، الانخراط الكامل للمملكة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في الآجال المحددة.

وقالت الوفي، في كلمة باسم المملكة خلال المناقشة العامة للشق رفيع المستوى من المنتدى السياسي رفيع المستوى للتنمية المستدامة، إن المغرب، ومنذ أن تم اعتماد الخطة الجديدة للتنمية المستدامة لسنة 2030 أواخر سنة 2015، انخرط في مسلسل التعبئة الجماعية، على المستويين الدولي والوطني، معتبرا هذه الخطة خارطة طريق وآلية من الآليات الفعالة بغية تعزيز مسلسل التنمية المستدامة المنشودة من طرف كل الدول.

وأوضحت كاتبة الدولة، أن المملكة، ومن أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، قدمت تقرير الاستعراض الطوعي حول أجندة التنمية المستدامة، وعملت على وضع مخططات وبرامج لتنفيذها.

وأبرزت الوفي أن المغرب، وفي إطار هذه الديناميكية، راهن على إرساء نموذج تنموي مندمج يمكن من التوفيق بين التنمية الاقتصادية وتحقيق الرفاه الاجتماعي والمحافظة على البيئة، مع العمل على تعزيز الحكامة والتنسيق بين جميع المتدخلين، وتقوية التقائية السياسات العمومية، وكذا تعبئة كل الوسائل المتاحة لتحقيق ذلك.

وفي هذا الصدد، تضيف المسؤولة الحكومية، تم على المستوى الدستوري والقانوني اعتماد الدستور الجديد للمملكة سنة 2011، كإطار للعمل من أجل إرساء أسس التنمية المستدامة، والذي كرس الحق في التنمية المستدامة والعيش في بيئة سليمة، كما تم إقرار القانون الإطار للبيئة والتنمية المستدامة الذي يعتبر مرجعا للسياسات العمومية في مجال البيئة والتنمية المستدامة.

وشددت كاتبة الدولة أن المغرب، ووعيا منه بضرورة خلق الالتقائية والتكامل بين مختلف أجندات العمل العالمية كأجندة المناخ الدولية وأجندة التنمية المستدامة لسنة 2030، يعمل في اتجاه ملاءمة مساهمته المحددة وطنيا للتقليص من انبعاثات الغازات الدفيئة مع أهداف التنمية المستدامة.

وسجلت الوفي أن المملكة، التي انخرطت في هذه الديناميكية الجديدة الرامية إلى العمل من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، تبقى مقتنعة بوجوب تضافر الجهود على كل المستويات من خلال تقوية التعاون الدولي المبني على التضامن بين الشعوب للمضي قدما نحو تفعيل خطة التنمية 2030.

التعليقات

أضف تعليقك