بين السجن والإعدام.. القضاء يصدر أحكامه في جريمة قتل السائحتين الاسكندنافيتين

بين السجن والإعدام.. القضاء يصدر أحكامه في جريمة قتل السائحتين الاسكندنافيتين
الخميس, 18. يوليو 2019 - 16:55

قضت غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، اليوم الخميس، بأحكام تراوحت بين خمس سنوات سجنا نافذا والإعدام في حق المتهمين في جريمة قتل سائحتين اسكندنافيتين بجماعة إمليل بإقليم الحوز.

ويتابع المتهمون، بتهم "تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، والاعتداء عمدا على حياة الأشخاص مع سبق الإصرار والترصد، وارتكاب أفعال وحشية لتنفيذ فعل يعد جناية، وحيازة أسلحة نارية، ومحاولة صنع متفجرات خلافا لأحكام القانون في إطار مشروع جماعي يستهدف المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف".

وبحسب ما أوردت وكالة المغرب العربي للأنباء، قضت المحكمة بالإعدام في حق المتهمين الثلاثة الرئيسيين في تنفيذ "جريمة شمهروش"، كما حكمت على متهم واحد بالسجن المؤبد، وعلى ثلاثة آخرين بـ 30 سنة سجنا نافذا، ووزعت 25 سنة سجنا نافذا على ثلاثة متهمين آخرين، وصدر حكم على أربعة آخرين بـ 20 سنة سجنا نافذا، من بينهم المتهم الأجنبي السويسري.

وحكمت المحكمة أيضا، على أحد المتهمين بالسجن 18 سنة سجنا نافذا، وعلى أربعة آخرين بـ 15 سنة سجنا، وعلى متهم واحد بـ 12 سنة سجنا نافذا، وثمانية سنوات بالنسبة  لمتهم واحد مع أداء غرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، وقضت المحكمة أيضا على أحد المتهمين بـ 6 سنوات وعلى آخر ب 5 سنوات.

هذا وقضت هيئة المحكمة لذوي الحقوق بمليوني درهم سيؤديها المتهمون الثلاثة الرئيسيون الذين نفذوا عملية ذبح السائحتين الإسكندنافيتين.

التعليقات

أضف تعليقك