هذه مخرجات اجتماع سكال برؤساء جامعات جهة الرباط سلا القنيطرة

هذه مخرجات اجتماع سكال برؤساء جامعات جهة الرباط سلا القنيطرة
الجمعة, 19. يوليو 2019 - 17:52

اتفق عبد الصمد سكال، رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، مع رؤساء جامعات محمد الخامس بالرباط، وابن طفيل بالقنيطرة، والدولية للرباط، على اعتماد مقاربة جديدة خلال المرحلة الثانية من الشراكة المتعلقة بإنجاز مشاريع البحث العلمي التطبيقي، وذلك من خلال برمجة مشاريع مندمجة بين الجامعات الثلاث، تغطي ثلاثة محاور (الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية، المؤشرات السوسيو-اقتصادية، صناعة السيارات).

كما اتفق الأطراف ذاتهم، خلال اجتماع عقدته اللجنة المشتركة لتتبع مشاريع الشراكة بين مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة والجامعات الثلاث والوزارة الوصية، بمقر مجلس الجهة بالرباط اليوم الجمعة 19 يوليوز 2019، على اعتماد طلبات عروض لتمكين جميع البنيات البحثية بالجامعات الثلاث من حظوظ متساوية في إنجاز تلك المشاريع في ضوء الأولويات المتفق عليها، وتم في هذا الشأن  تحديد شهر شتنبر المقبل كأجل للانتهاء من عملية تحديد وتدقيق المشاريع موضوع طلبات العروض قبل الشروع في إنجازها بداية شهر نونبر المقبل.

وشكل هذا الاجتماع الذي ترأسه عبد الصمد سكال، رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، حسب معطيات توصل بهاpjd.ma، مناسبة لمُتابعة حالة تقدم مشاريع البحث العلمي التطبيقي التي تم الانتهاء من جزء كبير منها وسيتم الانتهاء من باقي المشاريع نهاية السنة الجارية.

وتم خلال الاجتماع مناقشة مشروعي إحداث النواتين الجامعيتين بكل من سيدي قاسم والخميسات، حيث تم التذكير في هذا الصدد بالمُوافقة المبدئية الصادرة عن اللجنة الوطنية لتنسيق التعليم العالي شريطة استكمال التركيبة المالية للمشروعين، ومن أجل تسريع إنجازهما اتفق الأطراف على متابعة الموضوع مع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

إلى ذلك تمت مناقشة قضايا مختلفة ذات الصلة باتفاقية الشراكة بين مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة والجامعات الثلاث، وهي الشراكة التي اغتنم رؤساء الجامعات الفرصة لتجديد التنويه بها، يقول محمد الغاشي رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط "يجب أن نفتخر بهذه الشراكة النموذجية "، ومن جهته اعتبر عز الدين الميداوي، رئيس جامعة ابن طفيل بالقنيطرة أن هذه الشراكة عنوان بارز لــــ"تطور نوعي في العلاقة بين الفاعل السياسي والجامعة"، موضحا بأن "الجامعة في حاجة إلى هذا النوع من الاعتراف "، وبدوره نوه نور الدين مؤدب رئيس الجامعة الدولية للرباط بهذه الشراكة النوعية التي من شأنها إنجاز مشاريع ذات مردودية على التنمية بالجهة .

ومن جانبه، جدد عبد الصمد سكال، رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، التذكير بالأهداف المرجوة من الشراكة التي أبرمها مجلس الجهة مع القطب الجامعي،  وتهم تجسير الهوة بين الجامعة ومحيطها مما يساهم في تغذية معارف المنتخبين بالمكونات البشرية والطبيعية للمجال الذي يشتغلون داخله.

حضر الاجتماع نبيل شيخي نائب رئيس الجهة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، ونواب رؤساء الجامعات الثلاث، إسماعيل قسو نائب  رئس جامعة محمد الخامس وعبد العزيز بنجواد نائب رئيس الجامعة الدولية للرباط، ونور الدين الحلوي نائب رئيس جامعة ابن طفيل بالقنيطرة، وسعيد الداودي رئيس مصلحة التكوينات في سلكي الماستر والدكتوراه بكتابة الدولة المكلفة بالتعليم العالي والبحث العلمي، ويونس بنخدة منسق لجنة الثقافة والتربية والتكوين والبحث العلمي التطبيقي بإدارة مجلس الجهة، وسعيد العمل ويوسف سراج المكلف بمهمة بديوان رئيس مجلس الجهة.

التعليقات

أضف تعليقك