العثماني: جهة الداخلة وادي الذهب مؤهلة لتصبح قاطرة للتنمية بالأقاليم الجنوبية

العثماني: جهة الداخلة وادي الذهب مؤهلة لتصبح قاطرة للتنمية بالأقاليم الجنوبية
السبت, 20. يوليو 2019 - 23:10

أشاد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بالمؤهلات البشرية والطبيعية لجهة الداخلة وادي الذهب، باعتبارها ثاني أكبر جهات المملكة وتسجل نسبة من أعلى نسب معدلات التنمية البشرية بين جهات المغرب، وأعلى نسبة في الناتج الداخلي الخام السنوي للفرد حيث يبلغ 40000 درهم (المعدل الوطني 27403 درهم)، كما تتميز الجهة بنسبة مرتفعة على مستوى معدل النشاط.

وأشار العثماني، في كلمة افتتاحية، أثناء اللقاء التواصلي لأعضاء الحكومة بفعاليات جهة الداخلة وادي الذهب، اليوم السبت، إلى ما حظيت به الجهة من التفاتة مولوية سامية من حيث بلورة والشروع في تنفيذ برنامج النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية.

وأكد رئيس الحكومة، أن هذا البرنامج بوأ الأقاليم الصحراوية مكانة ريادية على مستوى المسار التنموي الوطني، وجعلها قاطرة وقنطرة عبور تنموي إقليمي إلى أفريقيا، موضحا أن الكلفة الإجمالية للعقد البرنامج لتنمية جهة الداخلة-وادي الذهب وصلت إلى أكثر من 22 مليار درهم لإنجاز 149 مشروعا.

وذكر العثماني، ببعض تلك المشاريع، ومن بينها ربط مدينة الداخلة بالشبكة الوطنية للتيار الكهربائي 2372 مليون درهم، تثمين ست مناطق للصيد البحري بكلفة 1443,72 مليون درهم، ومشروع تحلية مياه البحر من أجل سقي 5000 هكتار بالجهة بـ 1305 مليون درهم، وبناء ميناء الصيد الجديد بالمهيريز بـ 242 مليون درهم، وتوسيع الطرق الرابطة بين الداخلة وبوجدور بـ 187,8 مليون درهم.

وتطرق رئيس الحكومة للاستثمارات المبرمجة من لدن القطاعات الحكومية خلال سنة 2019 بمبلغ 780 مليون درهم، كما تطرق للمشاريع التسع المبرمجة في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالمناطق القروية بجهة الداخلة-وادي الذهب بمبلغ إجمالي قدره 38,42 مليون درهم، داعيا، في الوقت نفسه، كل أعضاء الحكومة إلى "تسريع وتيرة إنجاز البرامج والمشاريع التنموية المبرمجة".

التعليقات

أضف تعليقك