وسط مؤازة كبيرة..حامي الدين بمعنويات مرتفعة خلال جلسة المحاكمة

وسط مؤازة كبيرة..حامي الدين بمعنويات مرتفعة خلال جلسة المحاكمة
الثلاثاء, 23. يوليو 2019 - 13:06

وسط حضور لافت لعدد من المحامين الذين ينتمون لجمعية "محامون من أجل العدالة"، إلى جانب قياديين بارزين في حزب العدالة والتنمية، ظهر عبد العلي حامي الدين، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة، بمعنويات مرتفعة مؤمنا بعدالة قضيته، خلال الجلسة السابعة لإعادة متابعته، الثلاثاء 23 يوليوز الجاري بفاس.

وعرفت الجلسة السابعة، لإعادة محاكمة حامي الدين، رئيس لجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية بمجلس المستشارين، حضور عدد من قادة حزب العدالة والتنمية، في مقدمتهم نبيل شيخي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، وعبد الحق العربي، المدير العام للحزب.

كما شهدت الجلسة، حضور عضوا الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عبد العزيز أفتاتي ونوفل الناصري، إضافة لعبد الصمد سكال، عضو الإدارة العامة للحزب، وعبد الإله الحلوطي، الأمين العام لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، والعديد من النواب والمستشارين البرلمانيين عن حزب العدالة والتنمية، وكذا عدد من أعضاء الحزب ومتعاطفيه.

إلى ذلك، استقبل حامي الدين، أثناء وصوله إلى محكمة الاستئناف، مجموعة من المناضلين بشعارات الدعم والمؤازرة، معبرين بذلك عن دعمهم اللامشروط لقضية ما كان يجب أن يعاد الحديث عنها، فضلا عما تشكله إعادة المتابعة من تهديد للأمن القضائي للبلاد.

وعرفت الجلسة مع بدايتها تقديم مجموعة من المحامين من هيئة دفاع المطالب بالحق المدني لما يسمى بـ "عائلة آيت الحيد"، بطلب سحب نيابتهم والانسحاب من هيئة الدفاع.

وجاء ذلك،  بعد أن تقدم موسى الحداش، المحامي بهيئة القنيطرة، أصالة عن نفسه ونيابة عن مجموعة من المحامين أمام هيئة الحكم بملتمس الانسحاب، موجها التحية لمهنة المحاماة ومن يمارسها بشرف ومسؤولية.

التعليقات

أضف تعليقك