خيرون: ملتقى شبيبة "المصباح" مدرسة أصيلة للتأطير والتكوين السياسي

خيرون: ملتقى شبيبة "المصباح" مدرسة أصيلة للتأطير والتكوين السياسي
الجمعة, 2. أغسطس 2019 - 14:42

أكد نزار خيرون عضو قسم الإعلام بحزب العدالة والتنمية، أن ملتقى شبيبة العدالة والتنمية ليس مجرد نشاط إشعاعي تُمليه ضرورة تنزيل البرنامج السنوي، بل هو مدرسة أصيلة للتأطير والتكوين السياسي والتربوي والمعرفي في مختلف المجالات ذات الاهتمام الشبابي والشبيبي، مضيفا أن هذا الملتقى يؤدي دورا رائدا في توجيه عدد من الشباب المقبل على التكوين الأكاديمي أو على سوق الشغل.

وأبرز خيرون، في مقال تحت عنوان "ملتقى شبابي بنفس نضالي"، أن المُلتقى الوطني لشبيبة "المصباح" بالنظر إلى التراكم الإيجابي الحاصل، ومع اعتبار طبيعة الأنشطة التي يتم تنظيمها، "يجعلنا أمام مدرسة شبابية وسياسية وتكوينية بامتياز تُساهم في الرفع من منسوب الوعي لدى الشباب وتَمَلُّك إدراك جماعي لقراءة المرحلة بعيون ناقدة واستشراف أفق المرحلة المقبلة في مُساهمة جماعية أساسها النضال والمعرفة والمسؤولية".

وتابع أنه "أمام ما عاشته النسخة الخامسة عشر من نجاح مشهود في ظل كل الظروف والسياقات المُشار إليها، مُتَغَلّبا على كل الإكراهات والتحديات، فإن ملتقى الشبيبة هذه السنة يستحق القول عليه أنه مُلتقى شبابي بنفس نضالي".

وما ميز هذه النسخة لملتقى الشبيبة، يوضح خيرون، هي طبيعة المواضيع المطروحة في سياق دقيق، مشيرا إلى أنه تم فسح المجال أمام الشباب للتعبير عن آرائهم وتساؤلاتهم الحارقة اتجاه وزراء الحزب وبرلمانييه ومساءلتهم في بعض القرارات التي خلقت انطباعات متباينة داخل الحزب وخارجه، بالإضافة إلى تعبيرهم عن المواهب التي يزخرون بها في الأنشطة الموازية ذات الطابع الرياضي والثقافي والمعرفي.

التعليقات

أضف تعليقك