العثماني: تقرير الحوار الداخلي شبه جاهز وسنعلن عنه شتنبر المقبل

العثماني: تقرير الحوار الداخلي شبه جاهز وسنعلن عنه شتنبر المقبل
السبت, 3. أغسطس 2019 - 13:05

أكد الدكتور سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن الحوار الداخلي الوطني والجهوي والإقليمي للحزب مر في ظروف جيدة  جدا، قائلا: "أشرفنا على قراءة جماعية مشتركة لما جرى ولما نحن فيه ولما في المستقبل، والتقرير النهائي شبه جاهز وسيتم الإعلان عنه في بداية شتنبر المقبل إن شاء الله وسينشر وسيطلع عليه الجميع".

وأضاف العثماني، الذي كان يتحدث أمام أعضاء الحزب بالخارج السبت 3 غشت 2019، في اللقاء التواصلي الذي نظمته اللجنة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج بالمقر المركزي للحزب بالرباط، أن التقرير سيتضمن نتائج الحوار الداخلي وطنيا وجهويا وإقليميا، مشيرا إلى أنه تم تنظيمه في ما يزيد عن 120 محطة شارك فيها آلاف الأعضاء، بالإضافة لمحطتي الحوار الداخلي في الخارج والتي مرت جميعها في جو من الثقة ومن الحوار الهادف والمفيد والتي طرح فيها الجميع رأيه.

وتابع أن "جميع المشاركين في الحوار الداخلي خرجوا متفائلين واستفادوا وأفادوا"، مبينا أن هذا الحوار "برهن على أن الصحة الداخلية للحزب جيدة على الرغم من بعض النتوءات من هنا وهنا".

وبعد أن أشاد بجميع من ساهم في هذه المحطة الداخلية، هنأ جميع أعضاء الحزب، مبرزا أن "المغرب اليوم شامة بين الأمم، وحزب العدالة والتنمية في المشهد السياسي المغربي هو أيضا عنده موقع متقدم وجيد، ونحن سعيدون جدا أن نساهم في هذه المرحلة من تاريخ المغرب الذي هو في مرحلة صاعدة على حسب جهد الجميع".

وأوضح العثماني، أن حزب العدالة والتنمية،  عنده اليوم وضع متقدم في الساحة السياسية ومسؤولية كبيرة، مشددا على أنه يجب أن يكون على قدر من المسؤولية ومن النضج، لذلك يقول العثماني، "يجب أن يكون تقييمنا ومواقفنا وإجراءاتنا ناضجة تساعد في أن نسير نحو الأمام لنكون جزءا من الحل لا أن نكون جزءا من تعقيد المشاكل، والتحلي بقدر من الحكمة والتعقل ومن الرشد والذي يساعد نحو التقدم إلى الإمام".

وأردف "نحن واعون أنه في الساحة السياسية كما في كل زمان ومكان، أن التنافس يشتد خصوصا بقرب الانتخابات، فهناك من لا ينظر إلا لتلك الفترة فهو لا ينظر إلى تأسيس حزب سياسي عنده بنيات وأفكار مفيد للبلد ويساهم في التكوين وتكوين قيادات للمستقبل والتواصل السياسي السليم مع الموطنين، والحفاظ على عمق العمل السياسي التي هي القيم السياسية النبيلة، وهذا جزء أساسي من برنامجنا السياسي بغض النظر عن الانتخابات التي تستعمل فيها وسائل غير قانونية أحيانا ضد العدالة والتنمية".

وأضاف أن "هناك ممن يتحدث باستمرار على خطر الولاية الثالثة في كل خطاب وكأنه خطر على المغرب وأن هذا هو المشكل ، وهناك  أيضا من يلوح بتعديل الفصل 47، وهناك من يتحدث عن تغيير نمط الاقتراع.. ربما يئسوا من منافسة العدالة والتنمية، مع الأسف هناك جزء من الطبقة السياسة لا تتوفر على النضج السياسي".

وأشار العثماني، إلى أن "جميع الأحزاب السياسية فيهم شرفاء ولكن ليس دائما هم من يكونون في المقدمة أحيانا، نحن واعون بهذا الأمر ويشكل تحدي بالنسبة لأعضاء الحزب الذي يجب أن نرد بالأمور المعقولة والمنطقية والأخلاقية والراقية والمتحضرة"، مؤكدا أن "أسلوبنا المتحضر والهادئ سيغلب  جميع الأساليب الأخرى من الرعونة".

 وشدد على أنه "إذا حافظ جميع أعضاء الحزب على وحدتهم وتماسكم وثقتهم في أنفسهم وفي بلدهم وقوتهم الداخلية وتسلحوا بالثقة، مع العمل على معالجة الاختلالات وعلى الانتقاد الموضوعي للنقائص والعمل على أن نبني على الأرض لمستقبل بلدنا".

التعليقات

أضف تعليقك