برمجة أزيد من 660 مليون درهم لتهيئة الطرق والمسالك القروية بجهة فاس مكناس

برمجة أزيد من 660 مليون درهم لتهيئة الطرق والمسالك القروية بجهة فاس مكناس
الثلاثاء, 10. سبتمبر 2019 - 16:46

تمت برمجة 85 مشروعا بقيمة 666 مليون درهم، تتعلق بتهيئة الطرق والمسالك القروية في جهة فاس مكناس، وذلك في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية في العالم القروي.

وحسب معطيات مجلس جهة فاس مكناس، فإن هذا الرقم يمثل 61 في المائة من مجموع المشاريع المسطرة في إطار البرنامج على صعيد الجهة.

وتهم باقي العمليات المبرمجة في هذا الإطار قطاعات الماء الشروب (36 مشروعا/ 230 مليون درهم)، الكهربة القروية (36 مشروعا بكلفة 83 مليون درهم)، التعليم (8 مشاريع بقيمة 75 مليون درهم) والصحة (4 مشاريع بكلفة 17 مليون درهم).

وتم رصد غلاف مالي بقيمة 83,6 مليار درهم لتفعيل البرنامج المتعلق بتقليص الفوارق المجالية والاجتماعية في الوسط القروي بجهة فاس مكناس.

ويمول هذا المبلغ من قبل صندوق التنمية القروية والمناطق الجبلية (107،3 مليار درهم)، ومجلس الجهة (7،2 مليار درهم)، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية (617 مليون)، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (376 مليون)، وذلك وفقا للمعطيات التي أعلن عنها في معرض تقديم حصيلة نصف ولاية المجلس (2018-2015).

ويهم برنامج تقليص الفوارق الترابية والاجتماعية عدة مجالات من أهمها الولوج للخدمات الأساسية (الطرق القروية، الكهرباء والماء الشروب)، والتمدرس وولوج الخدمات الصحية.

ويروم البرنامج فك العزلة عن ساكنة المناطق القروية والجبلية، وتوفير الشروط الضرورية لتقوية النسيج الاقتصادي لهذه المناطق، وتعزيز ولوج الساكنة المحلية للخدمات الأساسية.

هذا وقد أشاد إدريس صقلي عدوي، نائب رئيس مجلس فاس مكناس، في تصريح سابق لـ pjd.ma بالحصيلة نصف الولائية لمجلس الجهة، معتبرا أنها حصيلة إيجابية ومشرفة، تحققت بفضل المساهمة الجماعة لكل الأطراف بالمجلس.

وثمن عدوي أهمية الاستقرار السياسي الذي يعرفه المجلس، ذلك أنه ليس هناك أي فريق أعلن انتماءه للمعارضة، معتبرا أن هذا معطى جد إيجابي فيما يخص السير العادي للمجلس.

التعليقات

أضف تعليقك