المغرب ملتزم بمواصلة تقاسم تجربته في مجال استخدام التكنولوجيات النووية مع الدول الإفريقية

المغرب ملتزم بمواصلة تقاسم تجربته في مجال استخدام التكنولوجيات النووية مع الدول الإفريقية
الثلاثاء, 10. سبتمبر 2019 - 22:45

أكد السفير الممثل الدائم للمغرب لدى المنظمات الدولية بفيينا، عز الدين فرحان، اليوم الثلاثاء بفيينا، أن المغرب سيظل ملتزما، أكثر من أي وقت مضى، بمواصلة تقاسم تجربته في مجال الاستخدام السلمي للتكنولوجيات النووية مع الدول الإفريقية، والدول الأعضاء بالوكالة.

وتابع فرحان في مداخلة له خلال اجتماع مجلس المحافظين بالوكالة الدولية للطاقة الذرية، لا سيما النامية والأقل نموا، في إطار تعاون جنوب-جنوب ثلاثي الأطراف فعال وتضامني.

 وأفاد بلاغ لسفارة المغرب بفيينا، بأن فرحان قال خلال مداخلة في إطار تقرير حول "تعزيز أنشطة الوكالة في مجال العلوم والتكنولوجيا والتطبيقات النووية: تقرير المدير العام لسنة 2019"، أن الاتفاق التعاوني الإقليمي الإفريقي للبحث والتنمية والتدريب في مجال العلوم والتكنولوجيا النووية (أفرا)، يشكل دعامة للتعاون الإقليمي الذي ينخرط فيه المغرب.

وأشار حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن المملكة، التي أصبحت عضوا بلجنة تسيير البرامج بهذا الاتفاق التعاوني للفترة ما بين (2018-2021)، وقعت العديد من الاتفاقيات الثلاثية والثنائية في مجال الاستخدام السلمي للتكنولوجيات النووية، في إطار عزمها الراسخ على تنفيذ مختلف برامج الاتفاق، وعرفانا بالدعم التقني والعلمي والمالي والإداري الذي تقدمه الوكالة منذ تأسيس الاتفاق سنة 1990.

 

التعليقات

أضف تعليقك