العمراني يكشف حقيقة وجود "أزمة داخلية" بالعدالة والتنمية

العمراني يكشف حقيقة وجود "أزمة داخلية" بالعدالة والتنمية
الأربعاء, 11. سبتمبر 2019 - 0:44

نفى سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، وجود أزمة داخلية في الحزب، معتبرا أن كل ما في الأمر هو أن "هناك تفاعلا داخليا مع معطيات المرحلة، وهذا مؤشر على الحياة وليس شيئا آخر".

وتعليقا على ادعاءات وجود أزمة داخلية بالعدالة والتنمية ودخول الحزب في بلوكاج تنظيمي، قال العمراني، في تصريح لموقع "كود"، إن الواقع الداخلي "بخلاف ذلك، حيث تنعقد المؤسسات الحزبية الوطنية والمركزية والمجالية والموازية بانتظام"، مضيفا أنه يمكن التعرف على ذلك من خلال بلاغاتها الصادرة.

وأبرز العمراني، أن الحزب عرف في الآونة الأخيرة حركية تواصلية مهمة على المستوى الداخلي، حيث عرف تنظيم 56 ندوة إقليمية للحوار الداخلي، استمرت إلى نهاية يوليوز الماضي، "فضلا عن الأنشطة الإشعاعية الخارجية المنجزة في الفترة الأخيرة"، مستدركا طبعا توقفت الأنشطة خلال جزء من شهر غشت وهذا طبيعي.

واعتبر العمراني، الانشطة التي برمجتها الأمانة العامة لهذا الشهر وما بعده "دليل على الحيوية التنظيمية والمؤسساتية التي يشهدها الحزب في هذه المرحلة وسوف تتواصل كما سبق"، قائلا "تكفي الإشارة إلى أن الأمانة العامة دشنت اجتماعاتها في الدخول السياسي الجديد باجتماع في عز العطلة الصيفية يوم 26 غشت".

الآن نتهيأ بإطلاق برنامج جديد للتواصل والتأطير الداخليين، يقول العمراني، يستهدف عموم المناضلين على المستوى الإقليمي خلال الأسابيع القليلة المقبلة، كما نتجهز مركزيا لتنظيم الملتقى الوطني للكتاب الجهويين والإقليميين والمحليين يومي 12 و13 أكتوبر، إضافة إلى تنظيم المؤتمر الوطني الثاني لهيئة مهندسي الحزب يوم السبت 19 أكتوبر، وغيرها من الأنشطة المبرمجة.

وفيما يخص بناء المقر المركزي الجديد، أوضح النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن االاجراءات بشأن بنائه ماضية، وكذلك جمع التبرعات ما يزال في بدايته.

 
 
 

التعليقات

أضف تعليقك