المغرب يستلهم الخبرة الكندية في تكوين الموظفين بالإدارة العمومية

المغرب يستلهم الخبرة الكندية في تكوين الموظفين بالإدارة العمومية
الاثنين, 16. سبتمبر 2019 - 14:57

وقع المغرب وإقليم الكيبك (كندا) اتفاقية تعاون بين وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية والمدرسة الوطنية للإدارة العمومية بإقليم الكيبك (كندا)، لتعزيز قدرات الموارد البشرية بالإدارة العمومية.

وتأتي هذه الاتفاقية، التي وقعها، اليوم الاثنين بالرباط، الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، محمد بنعبد القادر، والمدير العام للمدرسة الوطنية للإدارة العمومية بإقليم الكيبك، غي لافوري، في إطار التعاون بين المملكة المغربية وكندا في عدة مجالات، لا سيما في مجال هندسة وتخطيط برامج تأهيل وتعزيز كفاءات الموارد البشرية بالإدارة العمومية.

وفي كلمة خلال اللقاء، أبرز بنعبد القادر، أن الاتفاقية ترسي أرضية محورية للتعاون والتبادل، لتحديد مبادئ وصيغ التعاون بين الجانبين، بغية إرساء اتفاق لبلورة إستراتيجية، من أجل تعزيز قدرات موظفي الإدارة العمومية بالمغرب، معربا عن اعتزاز الوزارة بتوقيع الاتفاقية مع هذه المؤسسة العريقة بإقليم الكيبيك.

وأشار إلى أن الجانبين يلتزمان بتفعيل الاتفاقية الموقعة من خلال إعداد مخطط عمل سنوي، مشددا على ضرورة مراجعة النظام الحالي للتكوين المستمر في مجال الوظيفة العمومية، بهدف بلورة سياسة واضحة في المجال، وذلك بغية تعزيز المكتسبات.

ووفق ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء، ذكر الوزير بأن التوقيع على اتفاقية التعاون يأتي عقب الاجتماع الثنائي الذي عقده بنعبد القادر مع المدير العام للمدرسة الوطنية للإدارة العمومية بالكيبيك، على هامش القمة العالمية للشراكة من أجل الحكومة المنفتحة، المنعقدة في ماي الماضي بأوتاوا الكندية، والتي تم خلالها الاتفاق على مأسسة التعاون في مجال تعزيز قدرات الموارد البشرية للإدارة العمومية بالمغرب.

وبعد أن تطرق إلى علاقات التعاون متعددة الأشكال على المستويات السياسية والاقتصادية والمؤسساتية والثقافية القائمة بين المغرب وكندا، وخاصة إقليم الكيبيك، أكد الوزير الأهمية التي يكتسيها اتفاق التعاون الموقع مع المدرسة الوطنية للإدارة العمومية بالكيبيك، في العمل من أجل إنجاز أنشطة مشتركة في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

التعليقات

أضف تعليقك