المغرب يُنتخب نائبا لرئيس الدورة الـ 63 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية

المغرب يُنتخب نائبا لرئيس الدورة الـ 63 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية
الاثنين, 16. سبتمبر 2019 - 15:57

انتخب المغرب، اليوم الاثنين بفيينا، نائبا لرئيس مكتب الدورة الـ 63 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، في شخص السفير المندوب الدائم للمغرب لدى المنظمات الدولية بفيينا عز الدين فرحان، كممثل لإفريقيا.

وتتولى السفيرة الممثلة الدائمة للمكسيك لدى المنظمات الدولية بفيينا أليسيا بوينروسترو ماسيو، رئاسة مكتب المؤتمر، أما باقي نواب الرئيس فهم على التوالي الولايات المتحدة الأمريكية ممثلة لأمريكا، وكوستاريكا ممثلة لأمريكا للاتينية، وهولندا ممثلة لأوروبا الغربية، وماليزيا ممثلة لدول جنوب شرق آسيا وأوقيانوسيا، وإيران ممثلة لمنطقة الشرق الأوسط، فيما تولت الفلبين رئاسة اللجنة العامة للمؤتمر.

ويشارك المغرب في هذا المؤتمر بوفد هام يقوده سفير المغرب بفيينا، ويضم محمد غزالي، الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، الخمار المرابط، مدير الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي، وخالد المديوري، مدير المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، إضافة إلى مسؤولي وممثلي بعض القطاعات الوزارية المعنية.

ويشكل المؤتمر، الذي يتواصل إلى الـ20 من الشهر الجاري، فرصة لإبراز التجربة المغربية في مجال الاستخدام السلمي للتكنولوجيات النووية، وحرص المملكة الدائم على تقاسم تجربتها في المجال مع الدول الإفريقية والدول الأعضاء بالوكالة، في إطار التعاون جنوب-جنوب.

ويعتبر انتخاب المغرب في هذه المسؤولية الهامة اعترافا بمساهمته الغنية والمتنوعة ومتعددة الأشكال في الجهود الدولية لتعزيز النظام الدولي في مجال الأمن والسلامة النووية والإشعاعية.

التعليقات

أضف تعليقك