هذه مجهودات "مجلس البيضاء" لتطوير قطاع النظافة

هذه مجهودات "مجلس البيضاء" لتطوير قطاع النظافة
الأربعاء, 18. سبتمبر 2019 - 17:42

مجهودات كبيرة بذلها مجلس جماعة الدار البيضاء، خلال النصف ولاية الانتدابية الحالية، من أجل الإفراج عن دفتر التمحلات الجديد، الخاص بتدبير قطاع النظافة بالعاصمة الاقتصادية، وتهيئة المطارح العمومية ومعالجة النفايات المنزلية والمشابهة لها.

وبحسب ما جاء في حصيلة نصف ولاية مجلس جماعة الدار البيضاء، فإن هذا المجال عرف مجموعة من المحطات كانت الجماعة قد اتخذت قرارات حاسمة فيه، بمواكبة تامة من مصالح وزارة الداخلية مركزيا وترابيا وبشراكة مع عدد من القطاعات الحكومية وعلى رأسها كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة.

هذا، وتصل الكلفة الإجمالية لتدبير قطاع النظافة بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، 100 مليون درهم، وبلغ إنتاج النفايات المنزلية خلال ثلاثة سنوات من عمر مجلس البيضاء الحالي، 4648750 طن، بتغطية وصلت 30400 كيلومتر يوميا.

وأفادت الجماعة، أن قطاع النظافة، يعتبر من أهم القطاعات، المرتبطة بصورة مباشرة بالحياة اليومية للمواطن، من حيث سلامته الصحية وسلامة بيئته ومحيطه الايكولوجي، وكذلك من حيث الحفاظ على جمالية المدينة، بإشعاعها الحضاري، مؤكدة أن تطوير هذا القطاع يبقى رهينا بانخراط جميع الشركاء، من جماعات ترابية، ومجتمع مدني وسلطات محلية، ومواطنين.

وهكذا، عملت جماعة البيضاء، سنة 2015 ، على تتبع التدبير المفوض للنظافة والمطرح العمومي من خلال وحدة تم إنشاؤها على مستوى شركة الدار البيضاء للخدمات، وخلال سنة 2016، تم تطوير منظومة المراقبة الميدانية، عبر تفويض رؤساء المقاطعات إضافة إلى توفير أعوان المراقبة الميدانية 2017/2018 .

وفي هذا السياق، أشارت الجماعة ضمن حصيلتها لثلاث سنوات، إلى فسح العقود مع المفوض لهم السابقين وتدبير القطاع خلال المرحلة الانتقالية بدون كلفة إضافية، فضلا عن تنظيم المنتدى الأول للنظافة فضاء للتشاور مع الخبراء والمهنيين والمجتمع المدني.

ولفت المصدر ذاته، إلى إعداد دفاتر التحملات الجديدة، وفق منهجية تشاركية واسعة بهدف التأسيس لجيل جديد من الخدمات في المجال، كما تم سنة  2018 إحداث شركة التنمية المحلية الدار البيضاء للبيئة ، بالإضافة إلى تخصيص  رقم أخضر مجاني وتطوير تطبيق هاتفي.

وعلى صعيد، تطوير منظومة تتبع المقتضيات التعاقدية، أبرز جماعة البيضاء، أنه تم  اقتناء 35 هكتار لاحتضان المطرح الجديد، فضلا عن فسح العقد مع المفوض له السابق وتدبير القطاع خلال المرحلة الانتقالية، بدون كلفة إضافية.

وفي نفس السياق، أشار المصدر ذاته، إلى إطلاق صفقات تتعلق بتهيئة مربع الطمر الأول لضمان استمرارية المرفق، إضافة إلى إعلان طلب الاهتمام المتعلق بإحداث مركز معالجة، و تثمين وطر النفايات المنزلية والمشابهة لها، علاوة على إبرام اتفاقية مع كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، تتعلق بإحداث مركز لفرز النفايات بغلاف مالي قدره 220 مليون درهم( 36 مليون درهم سنويا لمدة 6 سنوات)

إلى ذلك، كشفت جماعة البيضاء، أنها بصدد التحضير لاتفاقية إطار مع وزارة الداخلية ووزارة الطاقة والمعادن، تتعلق بتمويل إنجاز وحدة لمعالجة وتثمين النفايات بالمطرح الجديد، وهي الاتفاقية التي  وافق عليها المجلس خلال دورة فبراير 2019.

التعليقات

أضف تعليقك