العثماني يعلن نجاح عملية "مرحبا 2019" لاستقبال مغاربة العالم

العثماني يعلن نجاح عملية "مرحبا 2019" لاستقبال مغاربة العالم
الخميس, 19. سبتمبر 2019 - 13:43

أعلن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الخميس بالرباط، عن نجاح عملية مرحبا 2019، مؤكدا أن عملية استقبال مغاربة العالم هذا العام، "مرت في ظروف جيدة، حيث لم يتم تسجيل أي إشكالات، سواء خلال فترة الدخول إلى أرض الوطن، أو أثناء العودة إلى بلاد المهجر".

العثماني، وخلال افتتاح أشغال المجلس الحكومي اليوم الخميس، كشف أن عدد المغاربة الذين دخلوا إلى أرض الوطن، بلغ 2 مليون و965 ألف مغربي، بزيادة تقدر 3.47 في المائة بالمقارنة مع السنة الماضية، فضلا عن دخول أكثر من 400 ألف مركبة بزيادة 1,32 في المائة، معتبرا أن هذه المؤشرات، تؤكد أن المغاربة لديهم الثقة في بلدهم وما يزالون متعلقين به.

ونوه رئيس الحكومة بما وصفه بـ "التعامل الحضاري" لمغاربة العالم خلال أطوار عملية مرحبا 2019، لاسيما  في ظل الضغط الذي تعرفه الموانئ والمطارات خلال هذه الفترة، مسجلا أن هذه  العملية التي يشرف عليها جلالة الملك شخصيا، تضم عددا كبيرا من المتدخلين، وتتميز بالالتقائية والتعاون والشراكة، وهو الأمر الذي ساهم في إنجاحها.

وفي السياق ذاته، أشاد  العثماني، بالدور المحوري لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، التي عبأت باحات الراحة التي جرى توفيرها، إلى جانب توفير مئات الأطر من مختلف التخصصات، مشيرا إلى وضع 800 مساعدة اجتماعي، و300 طاقم طبي وتحت تصرف هذه العملية.

كما توجّه رئيس الحكومة، بالشكر لوزارة الداخلية، التي قال إنها "أرست نظاما خاصا لتدبير هذه العلمية من البداية حتى النهاية، بالإضافة إلى التجند لتجنب أي إشكالات من حيث سيولة المرور وعلى المستوى الأمني لتوفير جميع الضمانات لكي تمر العملية في مستوى أمني جيد"، لافتا إلى أن ميناء طنجة المتوسط لوحده، كان يستقبل 37 ألف شخص في يوم واحد.

ونوه العثماني أيضا، بدور رجال الدرك الملكي والشرطة والوقاية المدنية ورجال الجمارك، في إنجاح هذه العلمية، مشيدا في السياق ذاته، بالقطاعات الحكومية المتدخلة وعلى رأسها وزارة التجهيز والنقل، إلى جانب وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، والوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، لما بذلوه من جهود لتسهيل عدد من وسائل التدخل.

التعليقات

أضف تعليقك