ملتقى وطني لتطوير القدرات التدبيرية للمستشارين الجماعيين الشباب

ملتقى وطني لتطوير القدرات التدبيرية للمستشارين الجماعيين الشباب
الأحد, 22. سبتمبر 2019 - 18:03

قال سعيد مومن، رئيس الجمعية المغربية للمستشارين الجماعيين الشباب، إنّ تنظيم الملتقى الوطني الأول للمستشارين الجماعيين الشباب، بتعاون بين الجمعية ومؤسسة "هانس زايدال" الألمانية، يهدف أساسا إلى الرفع من قدرات المنتخبين الجماعيين الشباب.  

وذكر مومن في تصريح لـ pjd.ma، أن هذا الملتقى الذي نُظم تحت شعار "دعم قدرات المنتخبين الشباب بالمجالس الجماعية، خطوة في اتجاه تعزيز المساواة وتقوية الاندماج بمختلف الجهات"، على مدى ثلاثة أيام 20-21-22 بمراكش، عرف مشاركة حوالي 110 مستشارين جماعيين.

وأكد المتحدث نفسه، أن الملتقى الوطني في نسخته الأولى عرف "نجاحا كبيرا بناء على المؤشرات التي تم وضعها في البداية، بحيث إن  عدد الحضور فاق العدد المتوقع، فضلا عن جودة المضمون، حيث أطر محاور الملتقى كفاءات من بينهم وزراء وأكاديميين ومنتخبين ومسؤولين جماعيين من فرنسا ولبنان والذين أغنوا تجربة الملتقى".

وبخصوص فقرات الملتقى، أوضح مومن، أن النشاط انطلق بجلسة افتتاحية، استهلت بكلمة لرئيس الحكومة ألقاها بالنيابة، عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، كما حضر أيضا الجلسة كل من نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، التي تحدثت في كلمتها عن ضرورة اهتمام المنتخب بالبيئة، ثم حضر ممثل عن مجلس جهة مراكش آسفي، ورئيس المجلس الجماعي لمراكش.

وأردف أن أول محور في الملتقى كان هو تبادل التجارب بين مختلف المدن بالمغرب وخارج المغرب، ومن بينها، الاطلاع على تجربة مدينة "ستراسبورغ" التي مثلتها نائبة رئيس المدينة، إضافة إلى ممثلين عن مدن فرنسية، كما حضر الجلسة مستشار جماعي من لبنان، عرضوا كلهم "تجارب مدنهم في التدبير المحلي".

أما المحور الثاني، حسب المتحدث ذاته، فكان حول "دور الجماعات في تطوير مجال التعمير وسياسة المدينة"، الذي أطره عبد الصمد سكال، عمدة جهة الرباط سلا القنيطرة، وكريم التاج، المفتش العام وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ومستشار بجماعة تيفلت.

أما المحور الثالث، يقول مومن، فيتعلق بـ "تدبير ميزانية الجماعة"، الذي أطره عمر العسري، أستاذ جامعي بجامعة محمد الخامس بالرباط، ولحسن العمراني، نائب عمدة مدينة الرباط، فيما كان المحور الرابع حول "دور المنتخب الجماعي في تطوير الديمقراطية التشاركية"، والذي أطره، مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني.

التعليقات

أضف تعليقك