العثماني: العمل السياسي يجب أن يمارَس بتجرد وبالعطاء الدائم خدمة للوطن

العثماني: العمل السياسي يجب أن يمارَس بتجرد وبالعطاء الدائم خدمة للوطن
الأحد, 22. سبتمبر 2019 - 19:55

أكد سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، على أن ممارسة العمل السياسي يجب "أن يكون بتجرد بعيدا عن أي مطامع مصلحية، بل بنضال ومسؤولية يتحقق فيها شرط البذل والعطاء الدائم خدمة للوطن"، مشيرا إلى أن حزب العدالة والتنمية "إذا بقي متشبثا بمرجعيته، فسيكون في طليعة المدافعين عن المواطنين والصالح العام، وسيعطي باستمرار من وقته وجهده بلا مقابل وبدون توقف".

وأضاف العثماني، في كلمة ألقاها أثناء أشغال الملتقى الجهوي النسائي، الذي نظمته الكتابة الجهوية لحزب "المصباح" بتنسيق مع منظمة نساء العدالة والتنمية، اليوم الأحد بالدار البيضاء، أن مرجعية الحزب هي الثابت الذي لا يجب أن يتغير، ولا يمكن أن يكون فيه تساهل، فهي مرجعية متأصلة ومتجذرة وهي أساس اجتماعنا واشتغالنا".

وداعيا المتحدث نفسه أعضاء حزب "المصباح" إلى "الافتخار بما يحققه حزب العدالة والتنمية لصالح الوطن والمواطنين"، موضحا أنّ "الحزب بقي وفيا وسيبقى كذلك إلى جانب المطالب الحقيقية للمغاربة في الجماعات والحكومة والبرلمان بأدائه المشرف والجيد".

وأوضح العثماني أنّ هناك من يعمل بإتقان على نشر التيئيس والتبخيس، مما يجعل عملية إقناع المواطنين صعبة، لكن نحن في العمل السياسي لابد لنا دائما من بث الأمل وعدم اليأس، بل لابد من النضال والعمل الميداني المستمر والقرب من المواطنين. مبينا أن عمليات التيئيس "لا يمكن أن تطول لأنها سرعان ما يكتشفها المغاربة بيقظتهم، فلا يمكن أن تنطلي عليهم هذه الأمور".

وبعد أن أكد رئيس الحكومة على وجود بعض النواقص والتحديات، شدد على أنه بالمقابل، توجد العديد من الإيجابيات المهمة والانجازات الموجبة للافتخار والتي تستدعي منا أن نبرزها.

في السياق نفسه، دعا العثماني إلى ضرورة "الافتخار لانتمائنا لهذا الوطن، والافتخار بهذا الاستقرار الذي ننعم به، ومستوى التنمية في بلادنا، فيكفي أن نعلم أن المغرب هو الأول في البنيات التحتية في إفريقيا على مستوى الطرق السيار والسكك الحديدية والموانئ، وفي جذب الاستثمارات، وعلى مستوى مناخ الأعمال وغيرها".

التعليقات

أضف تعليقك