عماري: المرجعية والتشبث بالثوابت عناصر قوة "المصباح"

عماري: المرجعية والتشبث بالثوابت عناصر قوة "المصباح"
الأحد, 22. سبتمبر 2019 - 21:46

أكد عبد العزيز عماري، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن الوصفة التي ستسهم في الحفاظ على قوة حزب العدالة والتنمية، هي أن "نبقى كما كنا، وأن نتشبث بثوابتنا ومرجعيتنا الإسلامية، فهذه عناصر القوة التي تحركنا لمزيد من العطاء والتضحية والعمل الميداني المثمر".

وأضاف عماري، في كلمة له أثناء أشغال الملتقى الجهوي النسائي، الذي نظمته الكتابة الجهوية لحزب "المصباح" بتنسيق مع منظمة نساء العدالة والتنمية، اليوم الأحد بالدار البيضاء، أن "الإصلاح يحتاج إلى الصمود والتدرج والمكابدة، والمعنى الحقيقي لمرجعيتنا يكمن في البدل والعطاء والاحتساب".

وأشار المتحدث ذاته، أن الحزب تجاوز بعض الصعاب الداخلية، بحيث ساهم الحوار الداخلي في الرجوع بنفس وحدوي، وأن الذين يكيدون للحزب من خلال مخططات فيها كذب وافتراء وبهتان، ستتحطم كل مخططاتهم على صخرة وحدة الحزب.

وشدد عماري على ضرورة التعبئة المستمرة، مع الالتزام بالمصداقية و"المعقول"، وتجاوز بعض المناوشات وبعض الخلافات الجزئية التي قد تؤدي إلى إضعاف موقعنا كحزب، إذ يجب أن يكون همنا الحقيقي هو "أن نشتغل ليل نهار، فمهما تعبنا فلابد أن نعمل أكثر في القرب من المواطنين وخدمتهم".

إلى ذلك، وجه عماري، تحية تقدير لنساء "المصباح" على العمل الذي يقدمنه في جهة الدار البيضاء- سطات، منوها بوجود امرأة واحدة على رأس جماعة في الجهة بكاملها وهي "من حزبنا، وهذا دليل على ما يقدمنه من تضحيات والتزام ووفاء وعمل بدون كلل وبكل تجرد ومثابرة".

التعليقات

أضف تعليقك