فريق "المصباح" بجماعة العيون يستنكر سياسة الإقصاء الممنهج

فريق "المصباح" بجماعة العيون يستنكر سياسة الإقصاء الممنهج
السبت, 12. أكتوبر 2019 - 15:04

استنكر فريق العدالة والتنمية بمجلس جماعة العيون، سياسة الإقصاء الممنهج ضده، خلال الدورة الاستثنائية للمجلس المنعقدة يوم الخميس 10 أكتوبر الجاري، مطالبا بضرورة إعادة النظر في أسلوب التعامل معه.

وأوضح الفريق في بلاغ توصل pjd.ma بنسخة منه، أنه صوت سلبا على "اتفاقية النقل الحضري بمدينة العيون عن طريق التفاوض المباشر"، نظرا لما شاب هذه العملية من أمور غير واضحة وغير شفافة.

ومن بين هذه الأمور، حسب البلاغ، أن الشركة التي تم التفاوض معها هي في ملكية شخصية سياسية نافذة معروفة بالإقليم، وهي عبارة عن تجمع شركتين الأولى مختصة بالتجارة العامة والثانية حديثة النشأة، أي مباشرة بعد بدء إجراءات الفسخ مع الشركة التي كانت تدبر النقل الحضري بالعيون، "مما يضفي كثيرا من الشكوك حول هذه الصفقة التفاوضية وبعدها عن معايير النزاهة والشفافية".

ثاني هذه الأمور، وفق المصدر ذاته، أن ثمن التذاكر الذي تم الاتفاق عليه هو 4 دراهم، أي ضعف الثمن الذي كانت تشتغل به الشركة التي كانت تدبر المرفق، مما يعني أن "التفاوض لم يؤدي إلى تحسين ظروف المواطنين في تنقلهم، مع العلم أن الإقليم معفي من الضرائب، لأن المحروقات مدعومة من طرف الدولة".

ويتمثل الأمر الثالث، يضيف البلاغ، في  كون العقد لم يحدد مآل المستخدمين، الذين كانوا يشتغلون في مرفق النقل الحضري وترك مصيرهم مجهول.

التعليقات

أضف تعليقك