مدينة أكادير تشهد حملة بيئية نوعية تعزز ريادتها في مجال التنمية المستدامة

مدينة أكادير تشهد حملة بيئية نوعية تعزز ريادتها في مجال التنمية المستدامة
الجمعة, 25. أكتوبر 2019 - 14:28
عبد المجيد أسحنون

شهدت مدينة أكادير مؤخرا، حملة بيئية نوعية دامت حوالي شهر، أطلقتها جماعة أكادير بمشاركة عدد من المؤسسات بالمدينة.

وتميزت هذه المبادرة البيئية النوعية التي نُظمت تحت شعار "بيك وبيا مدينتنا تبقى جميلة ونقية"، بـ "حملات نظافة"، و"رسم جداريات"، و"مسابقة أجمل حي"، و"مسابقة أجمل صورة بيئية"، و"تكريم مبادرات مواطنة"، ثم تكوينات لفائدة الجمعيات المهتمة بالمجال البيئي التي استفاد منها 180 مشارك، بالإضافة إلى معرض متنوع، وتوجت هذه الفقرات بحفل ختامي تم فيه تتويج الفائزين في مختلف الفقرات.

وبالمناسبة، قال محمد باكيري، نائب رئيس المجلس الجماعي المفوض في البيئة، إنّ هذه المبادرة النوعية تأتي في إطار تفعيل التوجهات التي تجعل من محور المحافظة على البيئة أحد أهم المحاور الإستراتيجية  للعمل الجماعي بأكادير.

وذكر باكيري في تصريح لـ pjd.ma أنّ النجاح في المجال البيئي رهين بتعاون جميع الفاعلين على المستوى الترابي باعتباره محورا أفقيا، مشددا على ضرورة تكامل تدخلات الجميع، خاصة المجتمع المدني الذي يساهم عمليا في تعزيز ثقافة الحفاظ على البيئة، وتعزيز تملك الساكنة لمختلف الانجازات الميدانية التي لها علاقة بهذا المجال.

يُذكر أنّ مدينة أكادير أصبحت لها مكانة مميزة على المستوى العالمي في مجال التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة، ومن مؤشرات ذلك حصولها على جائزة"MEA energy award" ، تسلمتها على هامش فعاليات كوب 22 الذي احتضنته مدينة مراكش سنة 2016، و"جائزة الحسن الثاني للبيئة"، و"جائزة المملكة العربية السعودية لأفضل مدينة صديقة للبيئة في العالم الإسلامي"  في إطار جوائز التدبير البيئي.

 

التعليقات

أضف تعليقك