لأول مرة بالمغرب..ملتقى وطني لدعم القدرات في تدبير التراث الثقافي

لأول مرة بالمغرب..ملتقى وطني لدعم القدرات في تدبير التراث الثقافي
الأربعاء, 6. نوفمبر 2019 - 17:07

أعلنت وزارة الثقافة والشباب والرياضة - قطاع الثقافة – عن تنظيم ورشة وطنية لدعم وتأهيل القدرات في مجال تدبير التراث الثقافي المصنف تراثا عالميا، وذلك يومي 14و15 نونبر 2019، بمقر قطاع الثقافة بقاعة باحنيني، بالرباط.

وتتمحور أشغال هذا الملتقى، وفق ما أوضح بلاغ للوزارة، حول سبل الحفاظ على القيمة العالمية الاستثنائية للمواقع الوطنية المصنفة تراثا عالميا، على ضوء تحديات التوازن بين قضايا التنمية والتطور العمراني من جهة، وواجب المحافظة على التراث المَعلمي والعمراني العتيق.

وتأتي هذه الورشة التقنية الوطنية الأولى من نوعها بالمغرب، -بحسب ذات البلاغ- في إطار المجهودات التي يبذلها المغرب لتطوير وتنمية الكفاءات الوطنية خاصة المصالح العمومية ذات الصلة بالتدبير الترابي، في علاقته بالنسيج العتيق والمعالم والمشاهد العمرانية التاريخية، بهدف توحيد رؤى كل الفاعلين في مجالي التهيئة العمرانية والمحافظة على التراث.

وذكر المصدر ذاته، أنه سيؤطر هذه الورشة خبراء وطنيون ودوليون، سيتناولون بالتدقيق مسألة إعداد دراسات التأثير على التراث الثقافي قبل تنفيذ المشاريع، خاصة تلك المتواجدة بمجال ومحيط مواقع التراث في بعديه الوطني والعالمي وفقا للضوابط المسطرة من قبل منظمة اليونسكو، واسترشادا ببعض الحالات والتجارب العالمية الناجحة في هذا المجال.

 

التعليقات

أضف تعليقك