مسكين يطالب بإقرار نظام اساسي جديد لموظفي التربية والتكوين

مسكين يطالب بإقرار نظام اساسي جديد لموظفي التربية والتكوين
الخميس, 7. نوفمبر 2019 - 16:00

طالب ادريس مسكين عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، بالإسراع بإخراج نظام أساسي عادل ومنصف لجميع فئات نساء ورجال التربية والتكوين، لمعالجة ثغرات النظام الأساسي لسنة 2003، الذي خلف في نظره العديد من المآسي لغالبية أفراد الشغيلة التعليمية.

وقال مسكين،  خلال مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة التربية الوطنية، في اجتماع للجنة التعليم والثقافة والاتصال، يوم الثلاثاء 5 نونبر 2019، إن من شأن اقرار نظام أساسي جديد منصف وعاجل، أن ينزع فتيل الاحتقان بقطاع التعليم، ويشجع على الانخراط الإيجابي في تنزيل مقتضيات القانون الإطار.

ودعا مسكين، إلى الطي النهائي لملف "ضحايا النظامين" عن طريق تخصيص غلاف مالي استثنائي، بعدما تبين أن المقاربة التي اعتمدتها الوزارة في معالجة هذا الملف عن طريق الترقية بالاختيار قد خلفت "ضحايا جدد"، على حد تعبيره، واصفا وضعية هذه الفئة بالمؤلمة، خصوصا عندما ظهرت لوائح الترقي وضمت متوفين ومتقاعدين لم ينصفوا أثناء مزاولتهم لعملهم.

كما طالب مسكين، بضرورة معالجة ملف الدكاترة وحاملي الشهادات الجامعية وأطر الإدارة التربوية الذين لن يكلفوا في اعتقاده، الوزارة عبئا ماليا إضافيا، وذلك بتمكينهم من إطار مناسب، داعيا إلى الإسراع في معالجة النقص الحاصل في أطر التوجيه والتفتيش، والإدارة التربوية، والمساعدين التقنيين، وإيلائهم العناية اللازمة بتوفير أدوات الاشتغال للنهوض بالأدوار المنوطة بهم في أحسن الظروف.

 

التعليقات

أضف تعليقك