المودن تدعو للقطع مع التدبير البيروقراطي لقطاع التكوين المهني

المودن تدعو للقطع مع التدبير البيروقراطي لقطاع التكوين المهني
الجمعة, 8. نوفمبر 2019 - 11:22

أكدت منينة المودن، عضو فريق العدالة و التنمية بمجلس النواب، ضرورة الاشتغال على تحسين صورة التكوين المهني، لدى المغاربة والقطع مع التدبير البيروقراطي لهذا القطاع .

جاء ذلك، في كلمة لها أمس الخميس، بإسم فريق العدالة والتنمية، خلال مناقشة مشروع الميزانية الفرعية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بلجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب.

وأوضحت منينة، أن "هناك عملا خلال السنة الماضية، من أجل مراجعة عدد من محتويات التكوين في بعض الشعب"، قبل أن تستدرك " إلا أنها لا تعدو أن تكون ترقيعية وليست عبر دراسات معمقة"، مشيرة إلى أنه يعهد لمحتويات وحدات التكوين لأطر عادية".

وشددت البرلمانية ذاتها، على أن "المطلوب هو إشراك مكونين متمرسين وأطر من الشركات، من أجل ملاءمة التكوين مع سوق الشغل، كما جاء في قانون الإطار"، داعية لإعطاء أهمية كبرى للرفع من جودة التكوين، مسجلة أن هناك نقصا في المعدات والأدوات والمكونين مع الحد من الاعتماد على العرضيين.

وطالبت عضو فريق "المصباح" بالغرفة الأولى، بإعادة النظر في الطريقة المعتمدة لتدريس الباكالوريا المهنية، المزاوجة بين المعهد والثانوية وذلك بخلق ثانوية مهنية بكل جهة.

وأكدت منينة، حاجة قطاع التكوين المهني، لثورة تشريعية تعيد النظر في القوانين المؤطرة له، وتجمعها في نص قانون واحد، يتعلق بالتكوين المهني ويواكب التجديد الذي يعرفه هذا القطاع على مستوى التدبير، داعية الحكومة "إلى التسريع في تنزيل المخطط التشريعي لهذا القطاع".

التعليقات

أضف تعليقك