بووانو يهاجم جهات متسترة وراء إضراب التجهيز والنقل

قراءة : (19)

 

12-12-03

هاجم عبد الله بووانو، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، ما سماهم "المقاومون للإصلاح". وخص بالذكر الذين يستهدفون الإصلاحات التي تقوم بها وزارة التجهيز والنقل. واعتبر أن "اللوبيات" التي تستهدف قطاع التجهيز والنقل من خلال الإعلان عن إضراب بقطاع النقل منذ الجمعة 30 نونبر 2012 ولا يزال الإضراب مستمرا، "جهات" غير واضحة ولم تعلن عن نفسها، وتمعن في التخفي والتستر، في إشارة إلى أن النقابة المركزية التي تقف وراء هذا الإضراب لم تكن لها الجرأة في الإعلان عن نفسها، وتحاول أن تبحث عن الشرعية بطرق ملتوية.

وتساءل بووانو عن أهداف هذا الإضراب التي أعلنت عنه هذه الجهات المتخفية و"لماذا الإضراب من الأصل"، يشدد رئيس فريق العدالة والتنمية. ولم يتردد بووانو في دعوة كل نواب العدالة والتنمية إلى الوقوف ضد هذا الاستهداف، وذلك من خلال التنسيق مع السلطات المحلية لكل إقليم، بالنظر إلى أن هذه اللوبيات تتعرض لعدد من مهنيي النقل الذين يعارضون هذا الإضراب وتمنعهم من الاشتغال.

كما دعا رئيس فريق العدالة والتنمية الذي كان يتحدث في كلمة توجيهية أمام أعضاء فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب صبيحة الاثنين 3 دجنبر 2012، أعضاء الفريق إلى "تعرية وكشف وفضح" المتسترين وراء هذا الإضراب المجهول المطالب، والذي يهدف، حسب بووانو، إلى التشويش على الإصلاحات الجوهرية والجريئة التي تقوم بها وزارة التجهيز والنقل بداء بنشر لائحة المستفيدين من مأذونيات النقل الطرقي ثم لائحة المستفيدين من مأذونيات مقالع الرمال التي تم نشرها مؤخرا، وأرفق ذلك بإعداد حزمة من القوانين والمراسيم ودفاتر التحملات التي بدونها لن تسمح الحكومة بأي استغلال لهذا المأذونيات.

عبد اللطيف حيدة