بوانو: واعون بأهمية التشريع في مجالي الهوية والقيم

قراءة : (21)


18-12-12
قال عبد الله بوانو، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، إن الفريق مطالب ببذل جهد أكبر في ما يخص مجالات الهوية والقيم من الزاوية التشريعية، مسجلا ما يمكن أن يكون قد بدا من تراجع على هذا المستوى خاصة على مستوى العمل الرقابي.


بوانو الذي كان يتحدث ضمن اللقاء التواصلي السنوي بين قيادة التوحيد والإصلاح وبرلماني حزب العدالة والتنمية صباح يوم الإثنين 18 دجنبر 2012 بالرباط، قال أيضا إن لقاء قيادة التوحيد والإصلاح بنواب حزب العدالة والتنمية يهدف أساسا إلى التواصل وتبادل وجهات النظر بين الطرفين اتجاه عدد من التطورات والمستجدات.
من جانبه، قال محمد الحمداوي، رئيس حركة التوحيد والإصلاح، إن الحركة تراهن على أن تصبح التزكية والاستقامة نفس عاما في مؤسساتها وتخصصاتها والتي تربطها بها شراكات إستراتيجية وبعموم المجتمع‪.


وقدم الحمداوي صورة عن التعديلات التي قامت بها الحركة في مجالات اشتغالها وأولوياتها مخططها الاستراتيجي على ضوء التحولات التي عرفها الوطن والأمة في إطار ما أسمته الحركة بإعادة التموقع، مبينا الوضع العام للحركة وأهم انشغالاتها، كما استعرض التوجهات الإستراتيجية للحركة في مختلف مجالات عمل الحركة، وأكد أن هذا اللقاء السنوي يأتي في إطار الشراكة الإستراتيجية التي تجمع التوحيد والإصلاح بحزب العدالة والتنمية ويهدف إلى التواصل وتقاسم الانشغالات‪.


وعرف اللقاء تقديم عرض علمي توجيهي للدكتور أحمد الريسوني حول "الاستقامة" شرح فيه مفهوم ومعاني الاستقامة كما تتبعها على مستوى النصوص الشرعية من القرآن الكريم والسنة النبوية. واعتبر الفقيه المقاصدي أن الاستقامة كل لا يتجزأ، وتحدث عن كون الحاجة للاستقامة الحقيقية هي التي تكون وسط المغريات والشهوات والإغراءات، متقدا ما وصفه بالاستقامة الافتراضية وهي التي يتوفر عليها كل شخص معزول عن المجتمع وحراكه ولو كان داخل محراب‪.‬
‪ ‬
يذكر أن اللقاء أصبح محطة سنوية بين الطرفين ويهدف أساسا إلى تعزيز التواصل بين قيادة الحركة وشركائها قصد تمتين العلاقات الأخوية وترسيخ المحبة الإيمانية‪.‬
 
عن جريدة "التجديد"