الشوباني يطالب بتأسيس علاقة قوية بين المجتمع المدني والبرلمان

قراءة : (26)

13-01-17 

أبرز الحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، أن المجتمع المدني أصبح يتموقع في صلب معادلة السلطة، "الأمر الذي يتطلب التأسيس لقواعد في مجال التشريع تمكن المجتمع المدني من القيام بدور جديد لضمان توازن السلط واستقرارها، وتكاملها، وترسيخ مبدأ الفصل بينها". 

ودعا الشوباني إلى ضرورة التأسيس لعلاقة التعاون في كل القضايا التي تهم المجتمع المدني والدولة، كما طالب بتأسيس علاقة قوية بين المجتمع المدني والمؤسسة التشريعية.  

وأكد الوزير الذي كان يتحدث في الجلسة الافتتاحية لفعاليات اليوم الدراسي الذي نظمه مجلس النواب مع مؤسسة "ويست مينستر" الأوربية أمس الأربعاء 17 يناير  2013، في موضوع "البرلمان والمجتمع المدني : أي علاقة؟"، (أكد) بأن تأهيل البرلمان بغرفتيه المنظومة القانونية المؤسسة لعمل المجتمع المدني أصبح حقا مكتسبا من الدستور الجديد، على اعتبار أن المنظومة المؤطرة حاليا للمجتمع المدني أصبحت متجاوزة بمنطق الدستور الجديد. 

وشدد الشوباني على أن مبدأ الحكامة أصبح عنوانا مؤطرا للمجتمع المدني، المفترض فيه الاستقلالية، وعدم السعي نحو تحقيق الربح المادي، فضلا عن عدم سعيه نحو امتلاك سلطة القرار السياسي.  

وأضاف الوزير أن الأدوار المتقدمة التي اعترف بها الدستور للمجتمع المدني يفرض أن يتم توفير آليات التأهيل العام للمجتمع المدني ليوم بدور السلطة ودور التأثير في القرار التشريعي والرقابي، مشيرا إلى أن هذا الدور يفرض استدعاء منطق الديمقراطية التشاركية لتحقيق كل ذلك، مجددا اعلانه أن الحكومة بصدد وضع اللمسات الأخيرة من أجل إطلاق حوار وطني حول المجتمع المدني.

ع. حيدة