ضباط وبحارة الصيد يحتجون بالداخلة

قراءة : (1807)

15/02/2013 

نظمت الجامعة الوطنية لضباط وبحارة الصيد بأعالي البحار، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب وقفة احتجاجية يوم السبت 09 فبراير 2013 بميناء الداخلة

وذلك بعد وفاة البحار إبراهيم دحدوح الذي كان يعمل على متن  الباخرة "ليوا liwa" التابعة لشركة اتحاد المغرب والإمارات العربية المتحدة للصيد (UMEP) والتابعة بدورها لمجموعة SOMED  .

وعلى إثر هذا المصاب الجلل أصدرت الجامعة الوطنية لضباط وبحارة الصيد بأعالي البحار بلاغا للرأي العام الوطني  حملت فيه المسؤولية للإدارة العامة لشركة  UMEP نظرا لظروف العمل المزرية على متن الباخرة والتي لا تراعي الظروف والشروط الصحية المنصوص عليها قانونا في مدونة الشغل والقانون البحري، والمتعارف عليها دوليا في مجال الإبحار، كتسرب كبير لوقود الباخرة داخل غرف نوم البحارة، مما يؤثر سلبا على صحة الطاقم برمته.

في كلمة مقتضبة خلال هذه الوقفة، طالب الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لضباط وبحارة الصيد بأعالي البحار السلطات المختصة  بأن تقوم بواجبها كاملا إزاء هذا الحادث، وشدد على أن يأخد التحقيق مجراه الطبيعي لتحديد المسؤوليات، لأن ما حدث خلف أثرا بليغا على نفسية طاقم الباخرة، كما طالب بتطبيق القانون وعدم ممارس الضغط على البحارة من طرف مسؤولي الشركة لتغيير شهاداتهم.


رشيد الباعقيلي