رغم الجائحة.. حكومة العثماني تحسن من احتياطات المغرب من العملة الصعبة

رغم الجائحة.. حكومة العثماني تحسن من احتياطات المغرب من العملة الصعبة
الجمعة, 3. سبتمبر 2021 - 12:34

تمكنت الحكومة برئاسة الدكتور سعد الدين العثماني، من الحفاظ على استقرار معظم المؤشرات الماكرو اقتصادية الرئيسية وتحسينها، وذلك رغم الظرفية الاقتصادية العالمية الصعبة، والجهود الاستثمارية غير المسبوقة التي تم بذلها.

ووفق تقرير همّ حصيلة إنجازات الحكومة للولاية الحالية 2017-2021، يعد المغرب من بين البلدان التي تتوفر على مؤشرات ماكرو-اقتصادية الأكثر استقرارًا في منطقة شمال إفريقيا، مشيرا إلى أن الحكومة تمكنت من الوفاء بالتزاماتها السوسيو اقتصادية تجاه المواطنين، كما تشيد بذلك سنويا مجموعة من تقارير المؤسسات الوطنية والدولية التي تشهد على الإنجازات المحققة.

وأوضح التقرير، أن الاحتياطات من العملة الصعبة، تعتبر من أهم الضمانات التي تتوفر عليها الدول لتغطية مبادلاتها الخارجية، حيث ارتفعت الاحتياطات الوطنية من العملة الأجنبية من 105 مليار درهم سنة 2002 إلى 320,3 مليار درهم سنة 2020، أي بزيادة حوالي 290%.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن هذه الوضعية تساهم في صمود الاقتصاد الوطني، عبر توفير شروط مواجهة كورونا، واستقلال القرار الوطني والحفاظ على السيادة الاقتصادية.

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقك