سودو: حصيلة جماعة سلا كبيرة ومشرفة جدا

سودو: حصيلة جماعة سلا كبيرة ومشرفة جدا
الثلاثاء, 7. سبتمبر 2021 - 13:29

أكد عبد اللطيف سودو، نائب رئيس جماعة مدينة سلا، مفوض في قطاع تدبير التهيئة الحضرية والأشغال، أن حصيلة جماعة سلا كبيرة وكثيرة ومشرفة جدا، مضيفا أن الجماعة كانت تتخذ قراراتها بشبه إجماع من طرف كافة المستشارين والشركاء.

وقال سودو في بث مباشر على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، والذي قدم من خلاله حصيلة المجلس الجماعي للفترة الانتدابية 2015-2021، مساء الإثنين 6 شتنبر، "نحن لا نتهرب من المحاسبة ونستمر في تواصلنا مع الساكنة"، مُعَدِّدا في الوقت ذاته طيلة ساعة كاملة منجزات عديدة نجحت جماعة سلا في إخراجها للوجود بفضل تكاتف جهود كافة المستشارين بمختلف انتماءاتهم السياسية.

كما استعرض نائب رئيس جماعة سلا، مجموعة الصفقات التي أقرها المجلس وما تم إنجازه في الواقع، من تهيئة للطرقات وتزفيت لها وتعبيدها أو صيانتها، حيث تم توسيع آلاف الكيلومترات من الشوارع وصيانتها أو تشويرها أو تزويدها بالإنارة، بمختلف جوانب المدينة وضواحيها.

وأضاف، أن الأمر نفسه ينطبق على قطاع الإنارة العمومية، حيث شملت الصفقات المتعلقة بتزويد شوارع وأزقة المدينة بالمئات من المصابيح والكشافات الضوئية والأعمدة، مضيفا أن سلا عرفت إخراج مشروع مهم للغاية يتعلق بتهيئة المدينة القديمة.

وفيما يخص المساحات الخضراء، أكد سودو، أن صفقات تهيئة المناطق الخضراء التي تشمل أيضا حفر الآبار من أجل تزويد المساحات الخضراء بشبكات ماء الري، وغرس الأشجار وتهيئة الممرات وتزويدها بالكراسي وزراعة الشجيرات، كانت متعددة، حيث خصصت الجماعة ميزانية محترمة للنهوض بهذا القطاع بمدينة سلا.

وأشار سودو، إلى أن عدة صفقات أخرى تنتظر خروجها لحيز الوجود بعد فترة الانتخابات، من بينها سوق الصالحين المعروف على الصعيد الوطني، إضافة لعدة مشاريع أخرى تمت المصادقة عليها بشراكة مع عدة شركاء آخرين من بينها الطريق الرابطة بين سلا وعلال البحراوي، إلى جانب ممرات تحت أرضية ستساهم في تيسير المرور بالمدينة.

وبالنسبة لحفر الطرقات الذي يشتكي منه كثير من المواطنين، أفاد نائب رئيس جماعة سلا، أن وجود أشغال حفر الطرقات بالمدينة دليل على أن هناك استثمارات كبيرة يتم تنفيذها بالمدينة، مبرزا اهتمامه كنائب للرئيس بمتابعة الشركات التي تقوم بالحفر ومراقبة مدى التزامها بإعادة الطرق إلى سابق طبيعتها، مضيفا أن الجماعة تفرض دعيرة عليها في حال عدم التزامها ببنود العقد الذي يفرض عليها إصلاح الطرق بعد تنفيذ الأشغال.

وفي السياق ذاته، أكد سودو، أن حرص المجلس الجماعي على توفير التزود بالإنترنت عالي السرعة لكافة ساكنة سلا كحق من حقوق المواطن هو ما دفعه للسماح لشركات الاتصال الثلاث بتنفيذ أشغال الحفر من أجل تزويد كافة الأحياء بخدمات الاتصال باإنترنت، مبينا أن كافة الطرق التي تم حفرها تم أيضا إصلاحها من طرف الشركات ذاتها تحت طائلة الدعيرة المفروضة عليها في حال عدم التزامها بالإصلاح.

إلى ذلك، أكد سودو أن مؤسسة التعاون بين جماعات العاصمة التي لها ثلاثة اختصاصات وهي النقل ومطرح أم عزة وريضال، والتي كان يترأسها حزب العدالة والتنمية، وبتنسيق تام مع مختلف القطاعات الحكومية، حيث عرف النقل –كما يعرف الجميع-، تطورا كبيرا بعد أن تم التخلص من إرث الماضي، وتمكن المجلس من إنجاز عقد جديد مع مجموعة شركات جديدة بأسطول نقل حديث وجيد.

وأضاف، أن خط "الطرامواي" بالنسبة لمدينة سلا، سيصل إلى مطار سلا و"تيكنوبوليس"، مشيرا إلى وجود دراسة ومخطط التنقل الحضري، بناء على رؤية، مبنية على مجموعة من المسارات الخاصة بالترام، سيمكن من تيسير تنقل المواطنين بكافة مسارات الجماعات التي تشكل التجمع.

 

التعليقات

أضف تعليقك