الصمدي: إقرار نمط التعليم الحضوري فرصة لاستعادة الفاقد في مهارات الحياة

الصمدي: إقرار نمط التعليم الحضوري فرصة لاستعادة الفاقد في مهارات الحياة
الأحد, 3. أكتوبر 2021 - 10:53

أكد خالد الصمدي، الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي سابقا، أن إقرار نمط التعليم الحضوري في جميع مكونات المنظومة خلال الموسم الدراسي الجاري، ترك ارتياحا كبيرا لدى كل مرتفقي المنظومة التربوية من أساتذة وإداريين وطلبة وتلاميذ وأسر.

وذكر الصمدي في تدوينة نشرها بحسابه الفيسبوكي، أن هذا الارتياح مرده أن عودة التعليم الحضوري تشكل "فرصة لاستعادة الفاقد في مهارات الحياة التي ضمرت طيلة سنتين بسبب اعتماد نمط التعليم من بعيد".

 فمهارات الحياة، يردف المتحدث ذاته، تكتسب عبر العطاء المتبادل، ولا يمكن أن تكون إلا بالتواصل المباشر، واسترسل الصمدي، "إذا كانت المعلومات تتدارك في أي وقت من حياة المتعلم، فإن مهارات الحياة صعبة التدارك، خاصة إذا ضاعت في فترة محددة من الحياة المدرسة للمتعلمات والمتعلمين".

وأشار الصمدي إلى أن آثار الخسارة في مهارات الحياة التلاميذ، لن تنكشف إلا بأبحاث معمقة تنجز على المدى المتوسط والبعيد، على عينة من جيل المدرسة زمن كورونا، مقارنة مع زملائهم قبلها أو بعدها، ليخلص إلى القول: نحتاج إلى عقد من الزمن لإثبات أو نفي هذه الفرضية.

التعليقات

أضف تعليقك