بالمؤشرات والأرقام.. "البارومتر العربي" ينصف حكومة العثماني ويقر بصوابية الإجراءات التي اتخذتها

بالمؤشرات والأرقام.. "البارومتر العربي" ينصف حكومة العثماني ويقر بصوابية الإجراءات التي اتخذتها
الاثنين, 25. أكتوبر 2021 - 15:04

مرة أخرى تؤكد التقارير أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة السابقة بقيادة العدالة والتنمية في شخص الدكتور سعد الدين العثماني صائبة واستباقية وحققت نتائج إيجابية، آخر هذه التقارير هي التي أصدرها "البارومتر العربي، الدورة السادسة (المغرب- التقرير القطري)، حيث أكد أن حكومة العثماني من بين أكثر الحكومات فعالية في المنطقة فيما يخص التصدي لجائحة "كوفيد19"، لاسيما فيما يتعلق بتوفير مخزون كبير من اللقاحات قبل أغلب الدول غير الخليجية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

وقال التقرير، إن المغاربة كافؤوا الحكومة على مجهوداتها، إذ قالت الأغلبية العظمى (86 في المائة) إنهم راضون عن تعامل الدولة مع كوفيد 19، مضيفا أن هذا تُرجم أيضا إلى معدلات عالية من الرضا عن الأداء الحكومي بشكل عام، إذ حصدت الحكومة المغربية أعلى نسبة رضا عن الأداء من بين الدول السبع المشمولة بالدورة السادسة من استطلاعات الرأي العام للبارومتر العربي.

وبحسب التقرير ذاته، فقد لوحظت آثار الجهود الحكومية في مكافحة كوفيد 19 بفعالية، في ردود الجمهور، بحيث أن نحو 8 من كل 10 مواطنين قالوا إنه من المحتمل أن يأخذوا اللقاح إذا كان متوفرا، والمعدل أعلى بالنسبة للنساء المغربيات، إذ بلغت الإجابة بالإيجاب على نفس السؤال 82 في المائة بالنسبة للنساء، مما يجعلهن أكثر فئة مقبلة على أخذ اللقاح بحسب النوع الاجتماعي والدولة من بين جميع الدول والفئات المشمولة بالاستطلاع.

وعلى المستوى الاقتصادي، أوضح التقرير، أن المغاربة شعروا بالتفاؤل إزاء الأفق الاقتصادي للبلد، رغم آثار الجائحة على الاقتصاد العالمي، حيث إنه لدى سؤالهم حول الوضع الاقتصادي للمغرب، قال أكثر من 6 من كل 10 مواطنين إنه جيد أو جيد جدا (63 بالمائة)، وإن اقتصاد المغرب سيتحسن في السنوات المقبلة (67 في المائة)، وأبرز التقرير أنه ثمة سبب لهذا التصور الإيجابي أنه قد يكون أن نصف سكان المغرب قالوا إنهم حصلوا على شكل من أشكال مساعدات الإغاثة أثناء جائحة كوفيد 19 (49 في المائة) وهي أعلى نسبة بين الدول المشمولة بالاستطلاع.

وفي الوقت الذي بذلت فيه الحكومة هذه المجهودات لمحاصرة كوفيد 19، أفاد التقرير بأن استطلاعات البارومتر العربي أظهرت مجموعة من التحديات تشمل أساسا النوع الاجتماعي، حيث أظهرت المؤشرات أنه في الوقت الذي كان يكافح فيه المغرب الوباء قالت نصف النساء إنهم تعرضن للعنف كما أثرت الجائحة على تشغيل النساء أكثر مما أثرت على الرجال، فضلا عن تحديات أخرى...

التعليقات

أضف تعليقك